من ورقــة ممـزقة.. - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: الدب القطبي (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: ثمة كلمات (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: خنجر السم (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((احذر هؤولاء باحتراس))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: مطلقة (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: ((الإيمان و "الزّنزانة" المتجوّلة)). (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: ((قضيًة شائكة للنًقاش))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((الكلام على الكلام سهل جدا))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: هجاء احمد مطر للمالكي (آخر رد :عبدالرحمن المري)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَرَايَا الْقَصِّ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-28-2006, 10:48 PM   #1
معلومات العضو
أميرة
كاتبة

الصورة الرمزية أميرة



من ورقــة ممـزقة..


مــا الـوطـن ؟
مــا الحياة ؟
مــا الحـب ؟
مــا الوجود ؟
مــا الموت ؟
مــا و مـــا و مـــا ....
إلى مــا لا نهاية ؛ إلى ما قبل و ما بعد .
حيث زمــاني الذي يصرعُهُ الخرس , ويسحقه البؤس !
أي وطن عرفته ؟!
وقد جئتُ إلى هذه الدنيا غريبة , وحيدة ...
أيُ وطنٍ في محطات الحافلات , في رحلات الذهاب و الإياب ؟!
في تذاكـر السفر , في حقيبة أحملها على ظهري المُنـحني ؛ أدسُ فيها كـل ممتلكاتي
أيُ وطنٍ في الساحات المنسية خلف بيوت يهجرها الاستقرار ، و ينكرها الأمـان !
وقبل أن أتعلم المشي؛ كنتُ قـد خطوتُ أولَ عثرة في حياتي ؛ إلى حيث المنفى ينتظرني .
ارتحلت من بيت إلى بيت ؛ بحثا عن سكن ؛ عن وطن ؛ عـــن حيــاة !.
و الحياة ؟! استفهامٌ آخر في رحلتي !.
بين جــزرٍ يليه جزر! بين دمـعة تئنُ في صمت , و قهرٍ يُسقيني الـذل ...
بين أيادي تعبثُ بي في الظلام ؟
شتات كانت حياتي ؛ مـا عرفت فيها أحداً غير أشباح ليلي الطويل الطويل
شتاتُ , و تشرذُم ؛ لا يـد أبٍ حانية كانت في قواميس طفولتي ، و لا صـدر أمٍ يطفو على سطح ذاكرتي !
قلبٌ متورم من حقد غَـرسه الحرمان , و الفقد .
ورمٌ انزلق بي إلى هــوة لا يقـْطِنُها غير العتمة ؛ هـــوة تـَخنِـقُ كـل أمل في أن أتنفس !
ورمٌ كنتُ أخَـبـِئـُهُ عـن فضول العابرين على عتبات عُزلتي ؛ خوفاً من أن يكشفوا مـا بي مِـنْ تقرحات التـَصَقتْ بـجلدي , خوفا من أن يرونني على حقيقتي التي كذَّبتـُها ؛ وما صدق معي غيرُها!.
لا أحد كان معي , ولا شئ رافقني ؛ سوى الضياع , و كمٌّ هائلٌ من الفراغ الذي خلفوه لي
كل ما جنيته في هذا العمر ( رحلة الضياع ) هـو هذا الفراغ المَهُول ؛ العدم بكامل امتلائه .
الحب أغنية كنتُ أدندِنُها أمام كـل وجه جديد !
لعلني ؛ فقط لعلني أجدُ مَن يُكمِلُ الأغنية معي ؟!
ما بحثتُ عن الحب إلا لألقى جوابا عن تساؤلاتي .
عن كُـنْـههِ , لونه ، شكله ؛ أردتُ أن ألمس هذا المخلوق الذي يسمى حباً !
أن أعرفه , و أن أحملهُ في ثنايا أحلامي , أن أضُمَّهُ في أعمق أعماق الشعور و الوجدان , وأن ينتشلني من .... ؟ آه , مني أنا يسرقني و يحملني إلى البعيد إلى أبعدِ نقطة من حياتي هذه !.
أعرضُ قلبي كـبضاعة كسُدتْ تجارتـُها أمام المارة , و بأي سعرٍ يُـثمِّـنُونـَهُ !.
فقد كانت بي رغبة عارمة لمُـصافحة الحياة ! , في أشدِّ الحاجة لأشعرَ أني أستحق بعضا من الاهتمام من الرعاية بعضا من أمٍ و أب !.
عرَّضتُ روحي لطعنات غدرهم ! لهوى أمزجتهم التي لا تجيد غير انتهاك ما كنتُ أحمله من أحلام أو بالأحرى من أوهام .
تـَركتُها نفسي عند أقدامهم تدوسني و تسحقني كلما انكشف أمامهم عُـريَّ الذي لا يغري سوى بالبكاء أو بالهروب !.
وهكذا جُرِّدتُ من ما تبقى لي من إحساسٍ بالثقة , بالكرامة ، بالحياة , بي أنا ! .
كنتُ كـورقة ممزقة و مُـهَشـَّمَـة , ولكنها كانت بيضاء ! , و مع الأيام لُـطـِّخَ بياضي و أحيلَ إلى سوادٍ يغتالُ النوَر كلما مر به !.
يـا تُرى هل رأتْ عيناي النور ؟!
في هـذا الوجود المُـتخم بأوجاعٍ لا مُـتناهية , المُـثقل بتأوهات خطـَّـتها يـدُ القدر على جبيني ! .
أحيا كـنُدبةٍ غائرة في عمق العدم ! ؛ فوجودي مجرد ظل لحياةٍ عاشها آخرون ؛ فـالظل رغم أنهُ وليدُ للنور إلا انه لا يشبهه في شئ ! و هكذا كان وجودي , و هكذا كنتُ أنا .
وما الذي أنتظره الآن بعد كل ما مرَّ بي , و بعد كل ما مررتُ به ؟
أأنتظرُ الموت ؟! ؛ و أنا مُوقِنَة ان ما عشتهُ هو الموت بعينه !
أنتظر أن أحيا و لو لمرة ! أن أولدَ من جديد ؛ أن يبعثَ اللهُ فيَّ الروح .
يا الله ...... يــا إلهي يـــا رب :
هل خلقتني لأشقى ؟ لأحملَ ذنوبا اقترفها غيري و ألصقها بظهري ؟!.
الهي أنتَ أعلمُ بي مني ؛ فـلا تتركني لظنوني , ولا لشياطين من صنيعي ! ,
فقط اغسلني بنورك ؛ اغمرني بـك .








أميرة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-29-2006, 12:00 PM   #2
معلومات العضو
عبدالسلام المودني
كاتب

الصورة الرمزية عبدالسلام المودني



سيدتي الفاضلة

خاطرة مترعة بالأسئلة التي تفضي إلى أسئلة أخرى
الواضح أنك كتبتها عند مفترق طرق
أو في حالة نفسية صعبة
لكنها تشي بروح جميلة

أعجبتني هذه العبارة: اقتباس

أعرضُ قلبي كـبضاعة كسُدتْ تجارتـُها أمام المارة , و بأي سعرٍ يُـثمِّـنُونـَهُ !.


لك مودتي
عبدالسلام المودني
عبدالسلام المودني غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-29-2006, 03:13 PM   #3
معلومات العضو
سعيد أبو نعسة
كاتب

إحصائية العضو






من مواضيعي
 
0 كرامة
0 انتقام
0 كان و ظلّ
0 على سطح القمر
0 أماني

سعيد أبو نعسة غير متصل


عزيزتي أميرة
الضياع هو محور القصة و لكنك ببراعة اهتديت إلى الحل في الخاتمة .
انطلق النص كخاطرة جميلة مسبوكة بدقة ثم راحت المناجاة تستلم الراية في ما يشبه السرد القصصي لجزء من سيرة ذاتية .
محاولة ناجحة لاقتحام عالم السرد .
لا بد من تصاعد الحدث و تفاعل الشخصيات في زمان ومكان محددين حتى يتشوق القارئ للمتابعة لأن القصة كما وردت هنا أشبه بالبوح و الاعتراف أمام القارئ .
دمت في خير و عطاء
سعيد أبو نعسة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-02-2006, 07:29 AM   #4
معلومات العضو
أميرة
كاتبة

الصورة الرمزية أميرة




عبدالسلام

أذكر اني كتبتها و أنا أستمع الى أغنية ( عصفورة الشجن ) لفيروز !.
أغنية تبعث على الحزن أليس كذلك !؟


كل احترامي
أميرة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-02-2006, 11:13 AM   #5
معلومات العضو
د.محمد إياد العكاري
شاعر


أيتها الأميرة
قرأتها والألم يعتصر قلبي من صدق الأحاسيس
وتوقفت هنا عند قولك
في هـذا الوجود المُـتخم بأوجاعٍ لا مُـتناهية ,
المُـثقل بتأوهات خطـَّـتها يـدُ القدر على جبيني ! .
أحيا كـنُدبةٍ غائرة في عمق العدم ! ؛
فوجودي مجرد ظل لحياةٍ عاشها آخرون ؛
فـالظل رغم أنهُ وليدُ للنور إلا انه لا يشبهه في شئ !
و هكذا كان وجودي , و هكذا كنتُ أنا .
وأنت بهذه السطور تحيين وتخطين أروع بيان بصدق المشاعر
ونور الله ساطعٌ وسبيله السعادة فالتمسيه أيتها الفاضلة
دمت بخيرٍ ونور ونقاءٍ وحبوروالسلام
د.محمد إياد العكاري غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-02-2006, 02:30 PM   #6
معلومات العضو
الهدى

الصورة الرمزية الهدى



لا أملك كالباقين تلك العبارات الأدبية الرائعة في مدح ما قرأت ..غير ان ما قرأته ها هنا لامس احاسيسي من الأعماق وتأثرت به ... فهنيئاً لك على هذا الحس العالي في التصوير والكتابة



دمت بود
الهدى غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-02-2006, 09:36 PM   #7
معلومات العضو
صالح أحمد
كاتب

الصورة الرمزية صالح أحمد


إحصائية العضو






من مواضيعي

صالح أحمد غير متصل


أختي الطيبة أميرة ...
أضم صوتي لصوت أستاذيَّ الكبيرين سعيد وعبد السلام ...

وأضيف ...
لم تكن قصة ما قرأت هنا ... هي خاطرة شعرية ... رائعة .. وأكثر
مما يشي بأن روحك شاعرية ... وأنك تميلين الى الشعر والخاطرة أكثر من القصة
لم تكتمل عناصر القصة هنا ... (تعانق وتناغم الزمكانية مع الحدث في تنام للفكرة في حضن الحبكة المتنامية حسا ووعيا)
هي محاولة لغزو عالم السرد القصصي كما تفضل أستاذي أبو نعسة ... ومحاولة رائعة بشرتنا بميلاد قاصة مبدعة ننتظر منها الكثير مستقبلا
... فلا تبخلي علينا بالمزيد
تحياتي
صالح أحمد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-08-2006, 05:46 PM   #8
معلومات العضو
أميرة
كاتبة

الصورة الرمزية أميرة



أستاذي العزيز سعيد أبو نعسة

هي مجرد محاولة
وإن شاء الله ننجح في المرات القادمات


كـــل إحترامي للأستاذي الغالي

إبنتك أميرة
أميرة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-08-2006, 05:51 PM   #9
معلومات العضو
أميرة
كاتبة

الصورة الرمزية أميرة




الأخ الكريم د : محمد العكاري

وأنا الأخرى تأثرت بردك الجميل والذي لا يشبه سواك ,!

نـــور الله طريق لنـــا جميعا , و كل مــا نسعى إليه في هذه الدنيا هو هذا النور و عسانا ان نبلغه !.


دمت في خير أيها الطيب


أميرة
أميرة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-08-2006, 06:35 PM   #10
معلومات العضو
فاطمه بنت السراة
كاتبة

الصورة الرمزية فاطمه بنت السراة



:
:

غاليتي أميرة ..

رحلة تساؤل مثيرة، أحلاها هو اهتداء قلبك الخيّر الى النور


وقفت طويلا أمام هذا التعبير الجميل:


الحب أغنية كنتُ أدندِنُها أمام كـل وجه جديد!
فقط، لعلني أجدُ مَن يُكمِلُ الأغنية معي؟!



بالتوفيق غاليتي،
دمتِ وسلمتِ
فاطمه بنت السراة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:37 AM.