لماذا لا يجوز عندنا الاحتفال بالمولد النبوي؟ - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: هجاء احمد مطر للمالكي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: ]نقدنا وفلسفة النقد الغائبة (آخر رد :نبيل عودة)       :: الدول العربية كلها ستزول مقال جريء يستحق التدبر (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: الدين عند الله الإسلام فقط وما عداه شرائع سماوية (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: نشيد الجيش شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: للنار أغنية أخيرة إلى الرئيس السادات في ذكراه (آخر رد :عاطف الجندى)       :: إصدار جديد كيف تكون عبقريا (دراسة أكاديمية) للأديب والباحث المغربي: محمد محمد البقاش (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: بـ صمت ... (آخر رد :ليال الصوص)       :: أعترف (آخر رد :ليال الصوص)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَدَار ُالْمَقَالِ
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2006, 10:50 AM   #1
معلومات العضو
فاطمه بنت السراة
كاتبة

الصورة الرمزية فاطمه بنت السراة



لماذا لا يجوز عندنا الاحتفال بالمولد النبوي؟

:




لماذا لا يجوز ( عندنا ) الاحتفال بالمولد النبوي؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ


[عجبي على مَنْ يمنعون الاحتفال بالمولد النبوي الشريف, ويُجرِّمون الحِلْفان بالنبيّ لأنه بشر . ثم يعتبرون " ابن تيميه " و " أبو هريرة " من الثوابت والمقدسات!!] . ما بين القوسين كان تعليقا من أحد الإخوة في الجريدة الالكترونية التي كنت أكتب فيها، وتعجبه راجع إلى عقيدة أهل السُنة والجماعة المعمول بها في بلدي السعودية والتي تقول: لا يجوز الاحتفال بالمولد النبوي.

■ بداية أحب أن أوضح للأخ وغيره هو أنّ: ( عِندنا ما عِندكم ) .. في منطقة الحجاز وبالذات مكة وجده والمدينة, يوجد ( مَنْ ) يحتفل بالمولد النبوي وإن لم يُعلن عنه. وعندنا من يحلف بغير الله: الشائع في مصر - وهي بلد الدكتور المُعلّق - الحلف بالنبي وبالأولياء, وعندنا من يحلف برحمة الأم, ورحمة الأب......الخ وكلها حلف بغير الله.

لماذا لا يجوز عند السَلف أو أهل السُنة والجماعة الاحتفال بالمولد النبوي؟

■ قبل الإجابة لابد من طرح بعض الأسئلة على ( عقولنا ) التي خصّنا الله بها وميّزنا عن بقية مخلوقاته:
- هل أمرنا الله بالاحتفال سنوياً بمولد نبيّه الكريم؟
- هل شرع الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الاحتفال لأمته؟
- هل فعله صحابته وخلفاؤه الراشدون الذين لا يساويهم أحد في محبته ؟ هل كانوا مُقصّرين في محبته حين لم يفعلوه؟

* الجواب: ( لا ) للسؤال الأول, و ( لا ) للثاني, و ( لا ) للثالث.


* وجواب أهل السنة والجماعة كالآتي: لا يجوز الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم لأن ذلك من البدع المُحدثة في الدين, لأن الرسول لم يفعله, ولا خلفاؤه الراشدون, ولا غيرهم من الصحابة, ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلّة, وهم ( أعلم ) الناس بالسُنّة, و (أكمل ) حُبّاً لرسول الله و ( متابعة ) لشرعه ممن بعدهم.

■ وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) أي مردود عليه, وفي حديث آخر: ( عليكم بسُنّتي وسُنّة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسّكوا بها وعضّوا عليها بالنواجذ, وإيّاكم ومُحدثات الأمور فإنّ كل مُحدثة بدعة, وكل بدعة ضَلالة ), وقال تعالى: { لقد كان لكم في رسول الله أسْوةٌ حسنةُ لمن كان يرجو الله واليوم الآخر } وقال تعالى: { اليوم أكملتُ لكم دينكم وأتممتُ عليكم نعمتي ورضيتُ لكم الإسلام دينا }.
وإحداث الاحتفال بمولد النبيّ ( يُفهم منه ) أنّ الله جلّ وعلا ( لم يُكمل ) الدين لهذه الأمّة, وأنّ الرسول ( لم يُبلّغ ) ما ينبغي للأمّة أن تعمل به, حتى جاء المتأخرون فأحدثوا في شرع الله ما لم يأذن به, زاعمين: أن ذلك مما يُقربهم الى الله, وهذا بلا شك فيه خطر عظيم واعتراض على الله سبحانه وعلى رسوله, فالله قد أكمل لعباده الدين, وأتمّ عليهم النِعمة, والرسول قد بلّغ البلاغ المبين, ولم يترك طريقاً يوصل الى الجنة ويباعد من النار إلاّ بيّنه للأمّة, ففي الصحيح عن عبدالله بن عمرو قال صلى الله عليه وسلم: ( ما بعث الله من نبيّ إلاّ كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم, وينذرهم شر ما يعلمه لهم ).

ولو كان الاحتفال بالمولد النبوي من الدين الذي يرضاه الله
لبيّنه الرسول للأمّة, أو فعَلهُ في حياته, أو فعَلهُ أصحابه رضي الله عنهم, فلمّا لم يقع شيء من ذلك عُلم أنه ليس من الاسلام, بل هو من المُحدثات التي حذر الرسول منها أمّته .

■ وقد صرّح جماعة من العلماء بإنكار الموالد والتحذير منها عملاً بالأدلة المذكورة, وخالف البعض فأجازها إذا لم تشتمل على شيء من المُنكرات: كالغلوّ في رسول الله, وكاختلاط النساء بالرجال, واستعمال آلات المعازف, وظنوا أنها من البدع الحسنة, والقاعدة الشرعية تقول: [ رد ما تنازع فيه الناس الى كتاب الله وسُنّة رسوله ]عملاً بقوله تعالى: { يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله والرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردّوه الى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خيرٌ وأحسن تأويلا }.


* وقد رددنا مسألة الاحتفال بالموالد الى كتاب الله, فوجدناه يأمرنا بإتباع الرسول فيما جاء به, ويُحذرنا عما نهى عنه, ويُخبرنا أنّ الله سبحانه قد أكمل لهذه الأمّة دينها, وليس هذا الاحتفال مما جاء به الرسول, فيكون ليس من الدين الذي أكمله الله لنا وأمرنا بإتباع الرسول فيه.

* وقد رددناها الى سُنّة الرسول صلى الله عليه وسلم فلم نجد فيها أنه فعله, ولا أمَرَ به, ولا فعله أصحابه, فعلمنا بذلك أنه ليس من الدين, بل هو من البدع المُحدثة.

* وبذلك يتضح لكل من له أدنى بصيرة ورغبة في الحق وإنصاف في طلبه أنّ الاحتفال بالمولد ليس من دين الاسلام, بل هو من البدع المحدثة التي حذرنا الله ورسوله بتركها والحذر منها, ولا ينبغي للعاقل أن يغترّ بكثرة من يفعله من الناس في سائر الأقطار, فإنّ الحق لا يُعرف بكثرة الفاعلين, وإنما يُعرف بالأدلة الشرعية.

* ثم إنّ أغلب الاحتفالات مع كونها بدعة لا تخلوا من اشتمالها على المنكرات: كشرب المسكرات والمخدرات واللهو والمعازف والاختلاط , وقد يقع فيها ما هو أعظم من ذلك وهو الشرك الأكبر وذلك بالغلوّ في رسول الله, ودعائه, والاستغاثة به, وطلبهِ المَدَد, واعتقاد أنه يعلم الغيب, ونحو ذلك من الأمور التي يتعاطاها الكثير من الناس حين احتفالهم بالمولد النبوي, ويظن البعض أنّ رسول الله يحضر المولد, ولهذا يقومون له مُحيين ومُرحبين, وهذا من أعظم الباطل وأقبح الجهل, فإنّ الرسول لا يخرج من قبره قبل يوم القيامة, ولا يتصل بأحدٍ من الناس, ولا يحضر اجتماعاتهم, بل هو مُقيم في قبره الى يوم القيامة وروحِه في أعلى عليين عند ربِّه في دار الكرامة كما قال تعالى: { ثم إنكم بعد ذلك لميتون* ثم إنكم يوم القيامة تبعثون }، وقال عليه الصلاة والسلام: ( أنا أول من ينشق عنه القبر يوم القيامة, وأنا أول شافع وأول مشفع ). والآية والحديث تدلان على أنّ النبي صلى الله عليه وسلم وغيره من الأموات إنما يخرجون من قبورهم يوم القيامة, وهذا أمر مُجمع عليه بين علماء المسلمين ليس فيه نزاع بينهم .

ولأصحاب الاحتفال بالمولد النبوي ( تبريرات ), ولأهل العلم من السلف ( إجابة ) على كل تبرير:


- يقولون: أنّ في إقامة المولد إحياء لذكر النبي صلى الله عليه وسلم.
-
والجواب: إحياء ذكر النبي صلى الله عليه وسلم يكون بما شرعه الله من ذكره في الآذان والإقامة والخطب والصلوات, وفي التشهد والصلاة عليه وقراءة سُنّته وإتباع ما جاء به, وهذا شيء مُستمر يتكرر في اليوم والليلة دائماً, لا في العام مرة.

- يقولون: الاحتفال بذكرى المولد النبوي أحدثه مَلِك عادل عالِم قصد به التقرب الى الله(1).
- والجواب: البدعة لا تقبل من أي أحدٍ كان, وحُسن القصد لا يُسوِّغ العمل السيئ, وكونه عالِماً وعادلاَ لا يقتضي عِصمته .

- يقولون: أنّ إقامة المولد من قبيل البدعة الحسنة, ولأنه يُنبئ عن الشكر لله على وجود النبي الكريم.
- والجواب: ليس في البدع شيء حَسَن . فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( مَنْ أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) ثم لماذا تأخر القيام بهذا الشكر الى القرن السادس, ولم يقم به أفضل القرون من الصحابة والتابعين وأتباع التابعين وهم أشد محبّة للنبي وأحرص على فِعْل الخير والقيام بالشكر ؟ فهل كان مَنْ أحْدث بدعة المولد أهدى منهم وأعظم شكراً لله ؟ حاشا وكلا .

- يقولون: إنّ الاحتفال بذكرى مولده يُنبئ عن محبته, فهو مظهر من مظاهرها, وإظهار محبته مشروع .
- والجواب: لا شك أن محبته واجبة على كل مسلم, ولكن ليس معنى ذلك أن نبتدع في ذلك شيئاً لم يُشرّعه لنا, بل محبته تقتضي طاعته وإتباعه, فإنّ ذلك من أعظم مظاهر محبته.

محبته صلى الله عليه وسلم تقتضي إحياء سُنّته والعضّ عليها بالنواجذ, ومُجانبة ما خالفها من الأقوال والأفعال .
وحُسن النيّة لا يبيح الابتداع في الدين, فإنّ الدين مبني على أصلين : الإخلاص والمتابعة . قال تعالى: { بلى من أسلم وجهه لله وهو مُحسن فله أجرهُ عند ربِّه ولا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون }, فإسلام الوجه هو الإخلاص لله . والإحسان هو المتابعة للرسول صلى الله عليه وسلم وإصابة السُنّة .

* ختاماً أتمنى أن يُزيل هذا التوضيح المُسهب عَجَب مَنْ يعجب ( مِنّا ), وأسأل الله أن ينفع به.

■ ■ ■


حاشية:
(1) أول من أحدثه الملك المظفر أبو سعيد كوكبوري ملك إربل في آخر القرن السادس أو أول السابع الهجري/ ابن كثير وابن خلكان. وقال أبو شامه أول من فعل ذلك بالموصل الشيخ عمر بن محمد الملا أحد الصالحين المشهورين, وبه اقتدى في ذلك صاحب إربل وغيره.
المراجع:
(1)حكم الاحتفال بالمولد النبوي – الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله.
(2) بعض من رد للشيخ صالح الفوزان حفظه الله على ما جاء في كتاب: علّموا أولادكم محبّة رسول الله.
(3) الاحتفال بذكرى المولد النبوي / المصدر: شبكة الدرر الدعوية .
فاطمه بنت السراة غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-05-2006, 10:43 PM   #2
معلومات العضو
سعيد أبو نعسة
كاتب

إحصائية العضو






من مواضيعي
 
0 كرامة
0 انتقام
0 كان و ظلّ
0 على سطح القمر
0 أماني

سعيد أبو نعسة غير متصل


أختي العزيزة فاطمة بنت السراة
و الله لكأنك تتحدثين بلساني !!!
هذه العادة نسخها الفاطميون عن الأقباط في مصر و درّجوها و نشروها بين المسلمين يوم كان لهم الحكم و سار الناس البسطاء على هذا النهج قارئين ( مولد العروس ) في الموالد وهو نص مسجوع فيه قصائد تلحن و تغنى بطريقة محددة باستعمال الدفوف .
تطور الأمر اليوم و صار هناك فرق موسيقية لإقامة الموالد حيث تغنى في الأعراس و يستعيض بها العريس المتدين عن الحفل الغنائي المحرم .
بعض المذاهب يحرفون الموالد لتصبح تغنيا بالأئمة و تقديسهم و العياذ بالله .
أنا مع تحريم هذه الموالد قطعيا ومع إقامة الأعراس التي ينفصل فيها الرجال عن النساء و يستعاد فيها التراث و العادات الرائعة القديمة للترويح عن النفس و للفرح الحلال .
دمت في خير و عطاء
سعيد أبو نعسة غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-07-2006, 09:01 AM   #3
معلومات العضو
فاطمه بنت السراة
كاتبة

الصورة الرمزية فاطمه بنت السراة



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد أبو نعسة

أختي العزيزة فاطمة بنت السراة
و الله لكأنك تتحدثين بلساني !!!
أخي القدير سعيد ..

أبهجت قلبي عبارتك.

عندما جازفت بنشرها في الجريدة ( اليومية ) المصرية كنت أعلم أنني قد دخلت بقدمي منطقة ملغومة،
قد تنفجر في وجهي في أية لحظة، لكثرة الموالد في مصر وتصديق الأغلبية لها عن قناعة
سابقة ومتوارثة، والأهم مباركة الدولة / الأزهر لها.
وبالفعل صدق توقعي، وجابهت استنكاراتهم بالأدلة الموثقة، من خلال ردود ساخنة مع اثنين من المعارضين استمرت طوال يوم الجمعة،
لكن هناك إخوة أفاضل أثلجوا الصدر بردهم، أكتفي منهم بإثنين:
الأول جراح عظام يقول: على الرغم من أنني من ( طنطا ) أبا عن جد إلا أنني على قناعة تامة
أنه لن تقوم للأمة الإسلامية قائمة إلاّ حين يكون مسجد السيد ( البدوي ) بطنطا ونظائرة قائما
على السنة الصحيحة، بعيدا عن الشركيات التي تحدث ( فيه ) و( حوله ) و( باسمه )، ومن لا يصدقني فليحضر ليلة واحدة من ليالي مولده.
هذه الخرافات تتم بمباركة - بل ومشاركة - الدولة حتى نظل غارقين في الأوهام والأحلام، وفي
انتظار ( جودو ) الذي لم ولن يأتي أبدا .. الموالد كلها سمة من سمات التخلف، فضلا عن أنها
ليس لها أصل في الدين.

والثاني: كاتب إسلامي شهير، يقول:
أتفق معك في كل ما كتبتيه، وما نراه من بدع ليست من الإسلام في شيء، حتى لو أقرت ذلك
حكومة مصر ووزارة الأوقاف بها، إن هي إلا خزعبلات وتصرفات سيئة يجب أن تمنعها حكومة
بلادنا، وهذا معناه أن ليس ما تقره الحكومة والدولة هو من الدين.

كالعادة أخي العزيز أطلت
وعذري أنني أشعر أن المشاركة معك .. متعة فكرية.


تحيتي وتقديري
فاطمه بنت السراة غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-12-2006, 01:31 PM   #4
معلومات العضو
وليد التميمي
ضوء جديد


يسرني أن تكون أولى مشاركاتي في منتداكم المزهر الإشادة بهذا التأصيل الرائع والحوار الهادىء مع من يخالفنا وإن كنا نحسب أن دافع من يقوم بالمولد هو محبة النبي صلى الله عليه وسلم

بارك الله فيك أختي الكاتبة الكريمة
وليد التميمي غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-14-2006, 06:21 PM   #5
معلومات العضو
سعيد أبو نعسة
كاتب

إحصائية العضو






من مواضيعي
 
0 كرامة
0 انتقام
0 كان و ظلّ
0 على سطح القمر
0 أماني

سعيد أبو نعسة غير متصل


أختي العزيزة فاطمة
( كالعادة أخي العزيز أطلت
وعذري أنني أشعر أن المشاركة معك .. متعة فكرية.)
القلوب شواهد فأنت كاتبة مميزة متعددة المواهب الخيّرة .
كيف لا و أنت جارة الحرم الشريف .
دمت في خير و عطاء
سعيد أبو نعسة غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-14-2006, 06:49 PM   #6
معلومات العضو
أبو اليمان
شاعر


هلا كان الاحتفال به ومحبته بالصلاة والسلام عليه كما بين وشرع .
هلا كان تعبيرنا عن محبته عليه الصلاة والسلام بتطبيق سنته والعمل بمنهجه .. والسير على طريقته ..
وهل امتثلنا لجميع أوامر الله .. وعملنا بمقتضى جميع ما سن رسوله .. ولم نترك بابا من خير مشروع إلا وطرقناه حتى نأتي لنزيد في دين الله ما ليس منه .. ونتعبد لله بطقوس لم يأذن بها الله .. ونعبر عن حبنا لرسوله بمخالفة شرعته .. والابتداع في طريقته .. ما لكم كيف تحكمون ؟؟!!

بنت السراة

تأتين والخير معك أخية

أثابك الله .


مع خالص الود
أبو اليمان ،،،
أبو اليمان غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-15-2006, 08:57 AM   #7
معلومات العضو
فاطمه بنت السراة
كاتبة

الصورة الرمزية فاطمه بنت السراة



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد التميمي

وإن كنا نحسب أن دافع من يقوم بالمولد هو محبة النبي صلى الله عليه وسلم
أحسنت الايجاز والفهم أخي وليد،

نعم هذا هو دافعهم، لكن لو دققوا في كتاب الله، وسُنة ( حُبهم ) صلى الله عليه
وسلم لفهموا أن المولد زيادة وابتداع لا تُرضي الله ولا رسوله.
والزيادة والابتداع في الدين كلاهما لا يجوز.


أخي الفاضل وليد ..

أسعدني انضمامك بهذا الوعي الديني السليم إلى أسرة المرايا،



كل الود والتقدير
فاطمه بنت السراة غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-15-2006, 09:00 AM   #8
معلومات العضو
فاطمه بنت السراة
كاتبة

الصورة الرمزية فاطمه بنت السراة



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد أبو نعسة

أختي العزيزة فاطمة
( كالعادة أخي العزيز أطلت
وعذري أنني أشعر أن المشاركة معك .. متعة فكرية.)
القلوب شواهد فأنت كاتبة مميزة متعددة المواهب الخيّرة .
كيف لا و أنت جارة الحرم الشريف.
أخي العزيز سعيد ..

شكراً لطيب قلبك،
ما قلت إلا ما أشعر به، والله يشهد.


مودتي وتقديري
فاطمه بنت السراة غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-22-2006, 03:47 PM   #9
معلومات العضو
شمالاً نحو القلب
ضوء جديد

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 كي لاننسَ .. الفتى الحَجَر

شمالاً نحو القلب غير متصل


الدولة العبيدية أو ما تُسمى مجازاً بالفاطمية كانت مبعث شر على الأمة الإسلامية برمّتها

وكانت جسراً للعقائد الفاسدة والمذاهب الهدّامة .. والعجيب في حالنا أنَّ البدع تنتشر في محيطنا

كالنار في الهشيم فعلى مدى قرون والعلماء والخطباء والفقهاء والفضلاء يُحذِّرون من تلك

البدع .. ومَنْ أراد اقتفاء سيرة المصطفى فعليه بسنته وشمائله ونهجه ..إنّ من الضحكات

المبكيات أن تجد شخصاً أمام قبر النبي يسرد قصيدة البُردى والتي بها من الشركيات ماالله به

عليم وهو يحسب أنّه يُحسن صنعا في حين نجد نُخب فكرية وذوي مناصب علمية مرموقة

يجهلون أبجديات سيرة النبي صلى الله عليه وسلم فالبون شاسع بين تنطع ذاك وجهل هذا ..

فهي دعوة للتفقه في سيرة سيد الأولين والآخرين ففيها خير عميم.

القديرة فاطمة

جُزيتِ خيرا
شمالاً نحو القلب غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-30-2006, 05:07 AM   #10
معلومات العضو
فاطمه بنت السراة
كاتبة

الصورة الرمزية فاطمه بنت السراة



:
:


أخي الفاضل أبو اليمان ..

اسمح لي بإعادة بعض تساؤلاتك الواعية لأن في الإجابة عليها فهم وكفاية:

هل امتثلنا لجميع أوامر الله؟
- وعملنا بمقتضى جميع ما سن رسوله، ولم نترك بابا من خير مشروع إلا وطرقناه حتى نأتي لنزيد في دين الله ما ليس منه؟
- ونتعبد الله بطقوس لم يأذن بها الله،
- ونعبر عن حبنا لرسوله بمخالفة شرعته، والابتداع في طريقته؟

ما لكم كيف تحكمون !؟


جزاك المولى كل خير على كرم المرور
طبت وسلمت
فاطمه بنت السراة غير متصل   مشاركة محذوفة
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:51 PM.