بصمت..أنا وهو..وصهيل حروفي! - الصفحة 2 - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: ((العقل وجزمة الأسد))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((يوتوبيا النّزاهة الفقودة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: مطلقة (آخر رد :عبدالله سليمان الطليان)       :: ربما / شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: لسة ممكن (آخر رد :مازن دحلان)       :: عصارة (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: سيمفونية الضياع (آخر رد :روان علي شريف)       :: هذي مرايا المي (آخر رد :مهند الياس)       :: على جناح الحب / عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((جوائز ثمينة للمجرمين))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > ذَاكِرَةٌ بِلا صَهِيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-2018, 02:53 PM   #11
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


يموت شيء..
ويبقى شيء..
وكل الأشياء عندي..
هو أنت!
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 02:54 PM   #12
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


كبرنا..
ولسه الحب صغير بين ايدينا..
هرمنا ،ولسه نبكي..
ع للي مضي..
وفات ،وراح..
ولسه منحكي..
على الحب..
ونسأل عن وقت..
وساعة من زمن..
نعيدهابخطوة
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 02:55 PM   #13
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


يقشر القناع على القناع..
ويموت القناع،ويفنى القناع..
ويظهر ألف قناع وقناع..
وتفنى كل الأقنعة..
ويبقى"الواحد القهار"!.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 03:00 PM   #14
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


أكتر من مرة..
بتجي بالبال..
بمسك بصورتك..
بطالع ،وبطلع بحروفك ..

بترحل برحيلك المر..
وببقى بقلع شوقي بألف ألف غصة.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 03:08 PM   #15
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


ذهب هو؟!

وهي تنتظره من ذهب!
بكم الحذاء ياترى؟!
حينما،يعود..
وإن عاد؟!
ب١٧ مليون دولار..!
مثله،ألاف،وآلاف مؤلفة خرجوا ولم يعودوا في بلدي..
وغيره في البلدان الأخرى،ولم يدر بهم أحد!
غيبوا قصرا ،وعمدا.
كانوا عبر الطرقات،يسيرون في الليل،والنهار..
أحدهم،كان مثل الجمال،ولكن أصغر سنا..
لم يكن صحافيا،بل كان طالبا جامعيا..
كان يقطع الشارع،يتسكع ،ليسهر عند رفيقه القريب من بيته،لا يأبه لما يجري..
فجرى فيه الغياب،وغلىقلب أمه على نار غياب طويل..
يا ويح أمه،ويا ويح عاطفة،لم تصبر،ولم تحد بطريق..
مشت في كل الطرقات،ودقت على كل باب،لم تلق من خبر،يهدىء من روع قلبها المرير ،بالفقد..
هذا إلى الآن،تبحث عنه،في البرد،برد الشتاء،وفي حر الصيف،وحر السؤال ،والجواب،المستفحل،بين أروقة البحث..
أما الآخر،الذي صر ولف في بهو الجامعة،ورحل إلى سراديب،هي تلقت بالورقة "مات بسبب رهط في القلب"!
الورقة رأيتها بأم عيني،وهي تشدني ،بعيدة عن أعين الموجودين،تغلق الباب،تتسلق رف الخزانة،تفتح بيدها،بقايا "الفراطة في جيبه،والهوية،وتقول لي"لم أخبر زوجي،ولا أحد يعلم،وهذا سر بيني وبينك،خرجت هي..
وخرجت أنا في ذهول،جلست مع زوجها،وفلذة كبدها،التي جاءت ،وتركت زوجها،لتقضي مع أمها المصابة،بالإكتئاب.....
هو رحل بقلمه..
والآخر رحل ،ولم يعود بجثته..
والثالث فقد،ولم ير له أثر..
وووو
أخ يابلد..
ويا بلد..
من ولد ولد..
وكفن..
ولم يكفن..
وغاب،وغيب..
ولم يعرف له أثر،حتى بين الرؤوس التي بلا رؤوس..
والأجزاء الموصولة،والمعروفة ،في البرادات..
ولكن الله...
الله سبحانه وتعالى..
الذي قل هو الله أحد،لم يلد ولم يولد،ولم يكن له كفوا أحد"!
يعرف هو،ويعرف هي..
يعرفهم كلهم،حتى لو الكل لم ير..
فهو الذي"يرى كل شيء"!
وعنده علم"الساعة"!.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 03:11 PM   #16
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


لأول مرة في حياتي..
حين حديثه،والكل فهم أنه يبتز من خلاله الآخر!
أنا شعرت بالفخر،وشعرت بالقوة،وشعرت بالنصر،وشعرت بأننا في مصدر،ومنبع القوة..
بشيئين اثنين..
المال،والبترول..
والسلاح الذي نشتريه منه،
وفوقه"الحنكة،والسياسة"
التي أتمنى الثالثة ،من الله أن يديمها..
بالملك، والحاشية،والشعب..
ليبطل الدهاء والخبث،من كل الأعداء.
وإن حصل الذي لا لم يكن في الحسبان..
فهي قادرة على حماية نفسها،بالله والوطن،والشعب..
ولن يحصل،ولن تكون بنفس السيناريو،وإن قامت،فستكون"القيامة"!
وفي القيامة،النصر لأمة الإسلام.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 06:55 PM   #17
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


تحشيش!
المتهم بريء حتى تثبت إدانته،ولكن من قبل أن تلبسه الجريمة..
جرم واتهم،والبس التهمة،وقاموا بتصوير الجريمة،وإصدار الحكم،ولعل الحكم قد صدر ليس عليه فقط،بل بالقادم من الأيام عليه،وعلى شعبه أيضا..
وربما اتهم أيضا،بتجريمه بحرق الجثة،وتذويبها،وعليه،يصدر فرمان آخر بتفتيش سريره،وحمامه،وحتى ثيابه الداخلية،من رائحة الكيماوي،الذي استخدمه،بتذويب الجثة!!!
ولكن اللافت بهذا الجمال الذي كان لا يرى في الكون إلا جمال شهرزاد..
كيف وقع بعشق غريب وعجيب؟!
وكيف بهذا العشق،الذي كان الجمال يغرق بعشق بلده..
كيف تسنى لها،الإستغاثة بعدو؟!
لو كنت مكانها..
وصار الذي صار..
آخذ طيارة،وأستنجد بالملك ،وزوجه..
ولا أستنجد بغريب..
اهدأ ياقلب اهدأ..
فالطبخة تغلي..
والذين ينتظرون الوليمة كثر..
من القربى والغربى،والشامتين كثر..
حفظ الله هذا البلد الأمين من كل شر.
إن كيدهن لعظيم.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-11-2018, 12:56 PM   #18
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


انتقد ،ولكن لاتجرح بالسكين،فتضعضع،لاتكن صلبا متشبثا في رأيك،وخاصة إن كنت على خطأ،وأنت لا تعلم!
انظر إلى نفسك بالمرآة،فقبل أن ترى عيوبي ،تعمق في تخاريف،وتجاعيدعيوبك،عندها صدقني،ستمسك بيدي،ونمشي معا،ونرمم أنا وأنت حبنا،والود،و ماتهشم،لا تقل لي،إن الذي كسر لا يرمم،فنحن لسنا آنية زجاجية،أو كأس ماء،بل نحن من لحم وجلد،وكبرياء،حبانا الله،وأكرمنا بالعقل والقلب،والكتاب ،والدعاء..
فإن الله معنا..
لو بلغت الأخطاء زبد البحر،وعلت السماء،فلن تعاند قدرة الله..
انظر بتفاؤل،وأمل..
بصبر فالله لا يحب التشاؤم..
فلنفرح لأن بعد العسر يسرا..
إن مع العسر يسرا..
وبعد الضيق فرجا..
فلا تمسك بيد الشر فتهلك..
بل امسك بزمام الأمور..
وبولي الأمر،بمحبة،واقعد تأنى وتغنى..
بما وهبني الله ،ووهبك من كتاب وسنة،عادات وتقاليد،يتغنى بها الغرب،ويمسك بها ،ويتشبث..
كن مؤدبا حتى ،ولو كنت بالأفكار ضدي..
لاتحمل رصاصة،وتوجهها إلى رأسي..
كن كالفأس الذي يقلب التراب،ويفلح ويزرع..
كي يطلع العشب ،وينمو الشجر،ويثمر فكري..
ولاتكن كالعواصف،التي تقتلع كل شيء في طريقي ،وطريقك أيضا،ويتوه مصيري بمصيرك،ويذوي المكان بالزمان بالعقيق..
ثق يا أنت..
كائنا من كنت..
أخي ..قريبي..صديقي..عدوي..
مهما اختلفنا..
ومهما افترقنا..
ومهما وجهنا الرصاص،رصاص كلماتنا،وطلقاتنا الساخنة،وسلاحنا الضار..
تبقى وأبقى في بوتقة واحدة..
قطعة واحدة..
ساحة واحدة..
جزء من أجزاء..
جلد من جلد..
وجسد من جسد..
إذا تضعضع،ضعفت..مرضت..
وانتهينا في سهر وحمى..
إن شفيت،أشفى..
وإن قويت..
أقوى بك،وتقوى بي..
والله أقوى..
ويحب أن أحب لغيري،ما أحب لنفسي..
والثراء بك وبي وبك الأرض ثرى من ثراء..
ويسطع حتى في ليلنا القمر والنجم سيارات..
من الثريا.
صدقني هذة التي في قلبي وقلبك..
،هذة" الشعلة "التي تضيء في يدي ويدك،وتقتل الحاقد الناقد في غله،ويموت،ويختنق في غيه،لأنه لم يستطع أن يضحك،و لعنة الشيطان ،لم تنجح في اختراق قلبي وقلبك،ولم تفرق القلب ،وتفصل بالحقد الجذر عن الجذر صدا ومدا...
فحبنا كان بالحب،والتلاحم،والترابط،والأخوة،والتعاضد،والتماسك، والوفاق،مدا....
الخير والشر لا يلتقيان...
كن معي..
والله معنا ،ويجمعنا.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-11-2018, 01:01 PM   #19
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


يا الله!
ما أجمل بيتي الصغير،بالحب والمودة والفرح،بحبنا والطفولة،وزقزقات العصافير يطير..
أخاف عليه،من الهواء،ومن النسيم،إذا داعب وجهه الجميل..
أستيقظ في الصباح،أرتب السرير،أنشر الغسيل الأبيض النظيف،على موسيقاه الهادئة،نداعب الأرواح،بصوت فيروزي،ونهدهد الأحلام الصغيرة إلى أعشاش العلم تطير..
إذا دب المرض في مفاصلنا،ومفاصله ،وتعبنا،نتآلف في العلاج فنبرأ،ويعود بالقوة يسير..
في كل يوم نفتح النوافذ والأبواب، و الشمس،تسترسل في شفاء وعبير..
وإذا جاء الخريف،كالنمل نعبىء مؤونة الشتاء،من الزعتر،ونعرض كل المؤونة للشمس،كي تبقى في خزائننا في برد الشتاء لقمة وشراب دافىء للبرد العسير..
وإذا أقبل الشتاء،ببرده القارس،نلتحف ،وتلتحف الأرض،بالغطاء،ونضم الأجساد،قرب المدفأة،لعل الدفء،وحرارة الأرواح بأرواحنا،بالبرد والثلج والبرد لا تطير..
يا لهذا البيت الصغير بالبنيان الأخاذ ،يأخذنا ،ونسير..
نسير نواكب الحياة بالنور،كالكواكب السيارة،وفي ليلنا الطويل..
ونعرض أجسادنا للشمس ،والبحر في الصيف،كي نطرد الرطوبة،والعفن،في شتاء مر من أبوابنا برائحة العفن..
ولكن ما يذهلني حقا..
أنني كاللبوة،أصارع،ضيفة،دخلت عنوة،أو خلسة،كي تخطف من بيتي حلمي الصغير ،أو الكبير..
وأطرد كل الحشرات،الضارة التي تنبع،في بيتي،حين يشتد حر الصيف،لكيلا تطيل النظر ،والمرور عبر الأروقة في الظلام،أو بوقاحة ،تمر وتجتر برعب،هذا المنظر الجميل..
كم يشبه بيتي الصغير،بيتنا الكبير..
حين يكون عماده،وأعمدته،راسخة بعمق تحت الأرض،وفوق الأرض،فإذا هاجم بيتي الغني بالغناء،نشاز من الأصوات،كصوت الحمير.
إن أنكر الأصوات لربي..
لربى بيتنا..
وربي أصوات الحمير.
ترانا نجتمع كالجسد الواحد،ويغدو بيتي،بيتنا الكبير.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-11-2018, 01:24 PM   #20
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


أنا هنا!
عن قناعة!
فدعنا ياقلب نطير!
وإن هاجمنا ذئب،فدعك منه..
فهو في الأرض!
ونحن مع النجوم ،والأقمار،بهوى الله..
وهوانا بالركب السيار بالسماء..
بالنجوم والأقمار..
بالدعاء..
يغلفنا القهار..
ونتوكل على الله..
فنعم المسير.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:49 AM.