((لعودة "المرايا" أهازيج))!!! - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: كل ما لا تستعمله زوجتي (آخر رد :نبيل عودة)       :: ((للدموع المتجوًلة تصورات))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ( (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الديوان حروفي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: مجموعة سفر إلى الجسد الآخر للشاعر عبدالله بيلا (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: رمضان ع الباب! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: لِمَن أسْكُبُ خَوُفِي ..!! (آخر رد :طَارِقْ الزَهْرَانِيِ)       :: يـــ اللـه (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: كلَّما ذكرتُكِ...كلَّما ذكرتُك..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > ذَاكِرَةٌ بِلا صَهِيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2018, 08:05 AM   #1
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



((لعودة "المرايا" أهازيج))!!!

((لعودة "المرايا" أهازيج))!!!
-انشطار/فضيلة زياية ( الخنساء)-
http://almraya.net/vb/showthread.php?t=29815

باسم الله الرّحمن الرّحيم.
الحمد لله حمدا لا يليق بغير وجهه الكريم وأسمائه الحسنى وصفاته العلا، والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم تسليما كثيرا مباركا. ثمّ أمّا قبل؛
فالسّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
ثمّ، أمّا بعد!!!
فإنّه بحمد الله الرّحمن الرّحيم وبفضله العظيم وبمنّته الكبرى المستفيضة من نوره، يعود منتدى "المرايا الثّقافيّة" إلى الظّهور مجدّدا: يعود كما هو بعد احتجابه المفاجئ الجارح المؤلم الموجع عن الأنظار مدّة مذهلة خارجة عن مألوف متابعيه الأوفياء البررة!!!
أهنّئ نفسي... وأهنّئ المشرفين كلّهم... وأهنّئ الإداريّين كلّهم... وأهنّئ الأعضاء كلّهم: واحدا واحدا بهذه العودة الإيجابيّة الجميلة المثمرة الميمونة المباركة المتجدّدة بالنّشاط المتدفّق الثّرّ الثّريّ...
متابعوك الأوفياء: أبدا لم ولن يتخلّوا عنك، "مرايانا" الحبيبة الغالية! أيّتها الدّرّة الثّمينة المصونة! ظهورك مجدّدا مبعث للأمل المضيء الباهر الّذي يفيض شوقا وتحنانا إلى ماض مشرق جميل... وإنّ هذا الماضي المشرق الجميل هو الّّذي سوف يشيّد الغد المشرق الجميل... يا قبسا من نور الله بالحرف الرّاقي النّبيل ويا أملا دافقا متدفّقا لا ينقطع ولن ينقطع أبدا، يا منبر الحرف الأصيل الرّاقي! أيّتها الأيقونة الدّلاليّة العميقة النّادرة!!!
أتمنّى للمنتدى -منتدانا الأشمّ الرّائع "المرايا الثّقافيّة"- الاستمرارايّة والثّبات على مبدإ الحقّ الّذي هو ((دمغة "لبريد الشّيطان"))... هو الحقّ الدّامغ للباطل... هو الحقّ الأبلج الّذي لا يتزعزع... فمنها قد انطلقت الأقلام من عقالها المكبوت... ومنها تنفّست الصّدور المجروحة وساحت في الأرض سياحة فكريّة عميقة بعيدا عن دنيا النّاس: في عالم أشبه بعالم الجمهوريّة/ ((جمهوريّة "أفلاطون")) و ((المدينة الفاضلة/"للفارابيّ"))...
خليّة نحل دائبة، هو منتدى "المرايا الثّقافيّة": مذ وجّه إليّ "عبد الله بيلا" -شاعرنا البهيّ- دعوة خاصّة لشخصي الكريم، سنة 2008، للميلاد: طالبا منّي الانضمام إلى المنتدى، وهو يثني على قلمي... ولم يكتف شاعرنا "عبد الله بيلا" بهذا، بل زادني الله به فضلا على فضله العميم: بأن تولّى -بنفسه- تسجيلي كعضو مشارك وأرسل إليّ كلمة السّرّ الخاصّة بي... وأمّنني على نفسي، وقال لي قولة الواثق الّذي يخشى الله:
((لك الحقّ -كلّ الحقّ- في تغيير كلمة السّرّ الخاصّة بك لكن لا تخافي))!!!
وطلب منّي الشّاعر الأصيل "عبد الله بيلا" أجمل بيت أراه في ذهني وفي ذاكرتي، ليذيّل به التّوقيع الخاصّ بي إثر كلّ عمل إبداعيّ أو فكريّ لي، فكان أن وافيته بهذا البيت الأثير على نفسي... وإنّ هذا البيت لا علاقة له أبدا بمدح منتدى "المرايا الثّقافيّة"، بل قلته من قبل هذا بكثير من الزّمن... وهو بيت مقتطف من قصيدة موسومة:
((سنفونيّة لعزيف الجنّ)).
ولقد نشرت هذه القصيدة على منتديات عديدة ومنها منتدى "المرايا الثّقافيّة"... نشرت قصيدتي نشرا فوريّا في حينها؛ بالتّاريخين "الهجريّ" و "الميلاديّ" بكلّ دقّة وتركيز...
http://almraya.net/vb/showthread.php?t=24015

وحين طلب منّي الأخ الشّاعر "عبد الله بيلا" توقيعا خاصّا بي ليثبّته إثر كلّ عمل لي، وقع فكري -فجأة دون اختيار- على هذا البيت، فكان -هكذا: بكلّ عفويّة وبكلّ صدق- مناسبا للمقام... و((لكلّ مقام مقال)): كما يقول علماء البلاغة:
عيون الشّعر! يا ألق "المرايا"
فلو شربت لما جفّت عيون!

وفوق كلّ هذا، فلقد أحاطني أخي الشّاعر "عبد الله بيلا" بهالة مشرّفة معزّزة في كلمة ترحيبيّة فخمة على صفحة منتدى "المرايا الثّقافيّة"، ليتوّج بها شخصي الكريم... وبعدها، عيّنني -بصورة رسميّة- مشرفة فعليّة على ركن الشّعر، وهذا الرّكن موسوم:
((قوافل الفصيح)).
ومنذ سنة 2008، للميلاد وأنا أباشر عملي الإبداعيّ والشّعريّ والثّقافيّ بسياحة فكريّة لا مثيل لها وبحبّ لا نظير له، وكنت أزداد ثقافة وتوسّعا في مداركي الفكريّة يوميّا حين أباشر عملي. فبأيّة كلمة أتوّجه إليك بالشّكر، أخي الكريم المحترم الرّائع "عبد الله بيلا"؟؟؟
عرفنا بمنتدى "المرايا الثّقافيّة" عمالقة أفذاذا يقودهم ربّان اليراع على ظهر سفينة النّجاة، ليخرج بهم إلى برّ الأمان سالمين غانمين مستبشرين... ولقد كشفت "المرايا الثّقافيّة" أقلاما رائعة: سموّ الكلمة ديدنها ومنبر الحقّ مبتغاها... وكنت قد أجريت حوارات عالية الطّراز مع شعراء أفذاذ صناديد ومنهم الشّاعر السّميدع العملاق "ناصر لوحيشيّ" حفظه الله ورعاه وزاده بسطة في العلم والجسم!!!
إنّ عودة منتدانا: منتدى "المرايا الثّقافيّة" إلى الوجود مجدّدا يعني لنا الكثير من الأشياء الثّمينة النّادرة... هو منتدى: من بين إيجابيّاته الكثيرة الّتي لا تعدّ ولا تحصى: أنّه قد ترك على الوجوه وعلى الجباه أمارات العزّ والشّموخ والاصالة وعرّفنا بأقلام قويّة راقية جدّا.
هي ذي كلمتي المنبثقة من أعمق أعماق الصّدق... وإنّني آمل الاستمراريّة لهذا المنتدى الرّاقي؛ منتدى الفكر والأصالة والإبداع.
إنّ الحديث عن هذا المنتدى المحتشم المحترم الرّائع -بمزاياه كلّها- حديث متشعّب ذو شجون ولن ينتهي أبدا... كلّا ولن ينقضي... ولكي لا تطول بي الشّجون، أجدني أختصر كلامي بقولي:
طبتم وطاب ممشاكم وتبوّأتم من الجنّة مقعدا وثيرا...
وعلى المحبّة نلتقي!!!

التعديل الأخير تم بواسطة فضيلة زياية ( الخنساء) ; 04-12-2018 الساعة 12:45 PM
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-12-2018, 08:42 AM   #2
معلومات العضو
عـبدالله بيـلا
شـــاعــــر

الصورة الرمزية عـبدالله بيـلا



عودا حميدا للمرايا شاعرتنا فضيلة
دام لك النقاء والصدق
وكل التحيات لآل المرايا مع صادق الاعتذار عن الغياب
عـبدالله بيـلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-12-2018, 10:20 AM   #3
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



أهلا بك في ربوع حروفي، أخي الكريم الفاضل الرّائع "عبد الله بيلا"!
للمرايا الثّقافيّة الأثر المحمود الطّيّب في نفوسنا جميعا...
فرحت كثيرا بعودتك أيضا...
وفرحت أكثر بمرورك الجميل...
وفرحت أكثر فأكثر بتعليقك البهيّ الرّاقي...
ابق بالجوار! فإنّ المرايا بحاجة ماسّة إليك...
وإنّك من المؤسّسين الأوائل لها.
تحيّاتي وعميق ودّي الفائق الّذي لاينقضي.

التعديل الأخير تم بواسطة فضيلة زياية ( الخنساء) ; 04-12-2018 الساعة 10:59 AM
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:45 PM.