سأهرب منك .... - الصفحة 60 - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: كل ما لا تستعمله زوجتي (آخر رد :نبيل عودة)       :: ((للدموع المتجوًلة تصورات))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ( (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الديوان حروفي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: مجموعة سفر إلى الجسد الآخر للشاعر عبدالله بيلا (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: رمضان ع الباب! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: لِمَن أسْكُبُ خَوُفِي ..!! (آخر رد :طَارِقْ الزَهْرَانِيِ)       :: يـــ اللـه (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: كلَّما ذكرتُكِ...كلَّما ذكرتُك..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > ذَاكِرَةٌ بِلا صَهِيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-26-2015, 02:27 PM   #591
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل










هل قلت لك , أنت مغفل!
ربما رددتها لك كثيراً يا رجلاً يصطنع الصمت
وفي كل زاوية من زوايا كلماته يكتب بحروفٍ من رمل
لا تعتقد أني أنثى حمقاء لا أفقه أبجدية الغرب
إن في دمي رغبة تفوق إثارة صحاري الشرق
لا تدعي أكثرَ الغباء في مدار العقرب
فـ أنا من يقرب لي لن يصمد ,!






,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-29-2015, 07:20 PM   #592
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل











هو /


أيا من تغزل شقائق النعمان من ظفائرها وتمنحها للنسيم
لا تحرمي هذا القلب من ندى عطركِ المخَّزن في ذاكرة الربيع
وتحكمي بنحول الجسد بهذا المصير
أقبلي قبل الغسق الأخير
استرخي ها هنا على سور صدري الجريح
وامنحيه بركة الرحيق
إن في هذا الليل أكثر من قمر
وربما قليلاً من قُبلْ
لا تبخلي عليّ أيضاً بقراءة شعرٍ
آهٍ فمن شفتيك يغدو دُرراً
أقفلي هذا الستار فـ أنا رجلٌ يغار من عيون البشر ,!






,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 02-21-2016, 08:32 AM   #593
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل


Icon21








هل هذا أنتَ ,!




هل ستغادرني ذات شهقة انشطار ,!




لا تثر غثيان الحروف بكلماتك المركبة
وابتعد لو سمحت عن كل أشعار الجاهلية
لي رغبة جامحة اليوم لأن أرتكب بحقك جريمة
أن أعريّك من كل تفاصيلك الأدبية
و أكتب على جسد أوراقك بأحمر الشفاه, كثيراً من الكلمات البذيئة !


لقد وصل إلى مسمع الحواس أنك تشاكسني
و تتربص للنبض عند حافة السطور لتغازلني
ألا أنك حقاً لواهم
وإلى مستنقع العشق لغاوٍ
لا لا أنت حقاً رجل في الغرام هاوٍ
ما زلت تحبو على درجات العشق
تنثر النذور وبسحر العيون غارق !


بعيداً عن مساجلتنا الساذجة
التي قد تفضح كل ما حاولت إخفاءه كـ أنثى طائشة
أريد أن أخبرك أنه ربما تتيح لأجلك الحواس محاولة خاطفة
أرجوك لا تحسن السلوك
واجعل كل بحور الشعر تثور
اجعلني أُعلَّق قاب أعلى أو أدنى من شفتيك
أعلم أني سأدمن عطرك بكل الطرق الملتوية
وأعترف أيضاً , أني أنثى أقود في دروب العشق كـ مجنونة
كم لي رغبة بـ أن أموت بأنفاس مسروقة
وعلى مذبح الجسد مصلوبة
لا ترأف بكل المسامات و تفجر كـ الضوء في ليلٍ شتاؤه حالك
هيا بنا نتحسس أنغام موسيقى من ذاك الزمن الثائر
نتشارك القهوة من ذات الكوب الساخن
ثم أسرق منك سيجارة حتى أحيلها لرماد فانٍ
سأهمس لك بأني بأمرك بتّ كـ طائر حائر

لكن , هل يتدارك العاشق الروح قبل رشفة الغرق بقليل ,!









,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 03-12-2016, 06:44 AM   #594
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل


Icon21









هالة تنادي من خلف ضباب غريب ,!



توقف لحظة
لماذا القلب لا ينبض ,!



هل الاكتفاء منك خيار متاح!

أتعلم,لا رغبة لي سوى على صدرك النضّ, أتفتح
من غصون أناملك , أتبرعم
ثم من خلف أذنك دع الرحيق يشهق
وها أنا أشهد
أشهدُ , أمام حركات النصب والرفع
أن بعشقكَ أغرق!

إنه المكان نفسه حيث يقبع قلم الرصاص في مكانه
ملقى بكل غنجٍ , كـ أنثى شهية تُغريك بالكتابة
وأنا أقف قاب أعلى أو أدنى من أول السطر
أفترش الجسد لك في منتصف الجملة كحرف جرّ
لا تصمت أرجوك , بل دع الضجيج يتكسر كموج البحر
لا تدعني أهدر كُثراً من الأنفاس
حتى لا أشعر بالضعف وتهرب مني الأحلام!








يا طفلتي الخجولة
ذات الخصلات المسدولة على خدٍّ يفوح بالأنوثة
كيف بك تعبق الكلمات وتصبح بعطرك ممزوجة!
تسبقني العين إلى شفتيك ذات الحمرة المجنونة
آه منك ومن هذا العقد السارح إلى حدود السماء
ويدي عاصيةً تكاد لا تلمس السحاب!
هل أخبرك كل روايات الترحال
وكيف جامعتُ مناديل النساء
ولم يبق في هذه الروح إلا زفراتٍ تُناديك فـ اقتربي
ومن حرارة و برودة اللهفة , تكثّفي
ثم على جسدي اليابس, فـ لتنهمري!

أيا أنتِ, فـ لتعلمي
أن كل تفصيلة منك في الذاكرة تستكين
حتى كيف بكوبك تمسكين
وبقايا من القَهوة على شفاهك , تُخَّلقين
حتى إني أراقبُك كيف للدخان تهمسين
تُخبرينه ربما عن رغبة عالقة في جديلتك تلك المزينة بنجمتين
تحمل في باطنها أمنيتين
الأولى ضلع عليه تُعلَّقين
والأخرى دعيها تتخَّمر في جرار الرغبة
ولا تستعجلين!
















,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-04-2016, 06:41 PM   #595
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل


Icon21










ها أنت ,!



إنها جنة الجحيم , لمستك المثقلة بتلكَ النظرة
تهتف بي, لم نلعب هذه اللعبة القذرة,!





كـ تلك الصدفة المُجوفة أقبع بين يديك
هشة بل وقابلة للكسر
يأتيني الصدى محملاً بصخب جنونك
آهٍ كم لي رغبةً لأشتّم صدرك
أن أضّم دمعي إلى جوار حزنك
هذا الذي يلوح بمسحةٍ سوداء أسفل بؤبؤ عينك
أجدك هكذا أمامي بكل رجولتك
تتستر بألف قناعٍ لتخفي عني شغفك
لا يا سيدي, لا أنصحك بمارسة هذه اللعبة الحمقاء
حيث يقود الشوق للاشتعال احتراقاً
و تعليق الجسد على مرساة الانتظار شوقاً
أأخبرك بسر !
لا ليست بكذبة نيسان
ولا كلمة أوزعها كـ حلوى لأي إنسان
هل تعلم أن شفتي السفلى تناجيك
وكل زاوية في تعرجات الفم كانت تئن إليك
تهتفُ لك
هل لي بقبلة !
لن تمنعني عنها عيون الحاقدين
ولا يعنيني أن أستمع إلى شهيق الحاضرين
فلتلثٌمني علّكَ تطفئ حريقاً يموج بي منذ اللقاء الأخير ,!









,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-23-2016, 10:31 PM   #596
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل




عطرُك,!






هل شعرت يوماً بعُريك,
حتى خيالك ذاك الذي تسطره الشمس, قد أختفى ولم يبق إلّا العِطرُ مجرد ذكرى ,!



الأول من تشرين ,
بيروت


دعني في بداية هذه الرسالة أن أخبرك كم هو مؤلم أن أفقد أثر عطرك من على كافة وسائدي.
وسأخبرك بأمرٍ آخر , لقد كنت دوماً أعلمُ إلى أي مكان سيقود إليه لقاؤنا, فقط من خلال عطرك.
أجل لا تستغرب الأمر ,
فعطرك ذاك الذي يحتوي على لحاء الشجر الممزوج بالعود المعتق وخلاصة الورد والمسك
والعنبر الجاف مع الزعفران و قليلا من دهن العود هو دعوة لي إلى الخروج تحت المطر ,
لنقتطف بضع قُبلٍ لذيذة كـ ندى على الزهر من تحت الجسور وخلف أسوار الشجر ,
ثم بعدها لنستمتع قليلاً بحرارة كوب قهوة تركي ,
آهٍ كم أعشق القهوة عندما تغّلف وجهها تلك القشرة الشقراء اللذيذة , فتسرقها مني و ترتشفها بخفة ,
أضحك وأشعر أن العالم كله يشاركني بسمتكَ !

في أيام قليلة تأتي محملاً بعطر يحتوي على مزيجات من البحو الأبيض و المسك مع خشب الكاشمير ,
أعلم عندها أنك لا ترغب بالخروج بل في مجاورتي وكتاب نكمل برفقته سهرتنا.
تجلس عند طرف الأريكة , ودائماً ما أجد أثر عطرك هناك على الوسائد,
تدعوني لأقترب منك أكثر ,ثم تبدأ بعدها في القراءة فـ أغيب أنا قليلاً قليلاً في عالم مختلف!
ما عاد للكتب سحرها يا حبيبي عند رحيلك!

أما في نهارات الصيف الحارة , و عطرك يسبقك , ذاك الذي مُزج فيه أماريج مع قليلا من روح الشباب
ثم يضاف دهن العود مع روح الورد , كل هذه النكهات تخبرني أن موعد الشاطئ قد حان !
أشاكسك وأنا أختار أي أثواب السباحة سأرتدي ,
وتصّر أنت دوماً على الأسود ,الذي أهديتني إياه في الصيف الماضي,
تعشق بشرتي البيضاء حين تُجرح بالأسود !
تختار ذات الزاوية كل مرة, ما إن نستقر حتى يأخذك الشورد مني ,
ولا يعيدك لي إلا قليلا من مياه البحر المالحة , تطاردني أنت و أشواقك المتأججة ...
ثم نغوص سوياً في بحر يطفئ قليلاً من شغفنا!
كم هو مؤلم اليوم تكسر أمواج الحنين إليك على صخر حقيقة غيابك!


وهناك عطرك الأخير الذي يحتوي على نفحاتٍ من نبات السرخس و اليانسون واللافندر
و نجيل الهند والأخشاب , كل هذه الخلطات من تفجّر النكهات ,
تعكس لي جاذبيتك التي أعجز عن مقاومتها في ليال السهر الطويلة., ح
ين تطوقني بذراعيك وأعلق على جيدك مجرد رداء تراقصه الرياح
أحال بك و لك قصة رومانسية حالمة لا تنتهي بقبلة. ولا تنتهي عند حدود السرير!

أراقب تفاصيلك وأنت ممددٌ على الأرض, ترفع إحدى قدميك
و تحتضن كتاباً تريد أن تشاركني باقتباساتك اللذيذة منه.
لمَ لا يحق لي التعبير عن شغفي بك, وأن أعترف للكهنة و الشيوخ
أني أذوب بحرارة أنفاسك وهي تهمس لي أحبكِ أنتْ!
هل أكتب لك كم أن تفاصيلك هي ما تسعدني
كيف ترمي بجواربك القذرة خلف الباب
أو كيف يصيبك هرشٌ أسفل ذقنك وأنت تفكر في حلّ معضلةٍ داخل كتاب
وكيف تلمع عيناك ما إن تستثيرك إحدى الجمل الفلسفية
آهٍ كم من مرةٍ تمنيت أن اقفز وأقبل شفتيك حين تزمهما
وأنتَ تخبرني أمراً ترددت كثيراً في إطلاعي عليه!
وغيرها وغيرها من التفاصيل الذي لم يحفظها سواي
ولم يدمنها إلّا أنثى تُدرك أن الحب ليس مُجرد كلمة , بل هو حياة !
حياة تتسرب إليك كـ سبيل ماء يروي ظمأك وأنت تزحف في صحراء الأيام!









,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-09-2016, 08:38 PM   #597
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل











‎إنه المساء العابق بعطر الخريف,
‎وأنا الأنثى التي اشتهت من جسدك قطعة أغفلت تنظيفها من سنين
‎إنه قلبُك يا سيدي الذي عاثَ في داخله خراب العالم
‎وأضحى ما يُبقيك على قيد الحياة, قنديل رغبة
‎و بضع أحزانٍ تقيكَ البرد برفقةِ كأس خمرٍ في ليل تشرين ,!
ليال







,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-19-2017, 03:54 PM   #598
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل




كم من العمر يمضي
ونحن مجرد آثار على ورق !











,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-25-2017, 12:09 PM   #599
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل


Icon21




















,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:30 PM.