((دموية الجلد المنفوخ))!!! - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: أعترف (آخر رد :ليال الصوص)       :: ((يوتوبيا النّزاهة الفقودة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: من خواطر فريد البيدق معلم لغة عربية 14 (آخر رد :فريد البيدق)       :: من وحي الجوع شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: مقال في الصميم (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: هل آن لنا الأوان لان نفك الربط الديني بمصر والعراق مقال يستحق القراءة (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: ((عزف على الجراح))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: مجموعة سفر إلى الجسد الآخر للشاعر عبدالله بيلا (آخر رد :عـبدالله بيـلا)       :: نداء الجوى شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَدَار ُالْمَقَالِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-21-2019, 11:29 PM   #1
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



((دموية الجلد المنفوخ))!!!

((دمويّة الجلد المنفوخ))!!!
-استياء/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تفزعني كثيرا هتافات عالية تصكً سمعي ويقلقلني صياح يصل إلى طبلة أذني، وأنا مكنونة داخل بيتي لتقلق راحتي ضجًة صمًاء تأتي من العمارات المجاورة لعمارة مسكني
زغاريد عالية جدّا.
من تزوّج اللًيلة، ياترى؟؟؟
كان الظّلام مخيّما ضاربا بسواده الدًاهم الحالك: في تناقض صارخ مع انبهار أضواء مصابيح الشّارع
وكلّ ذلك الهياج لم يكلّفني أدنى عناء ولا أقلً مشقًة كي أقوم من مكاني وأفتح نافذة الغرفة المطلّة على الشّارع لأرى العرس الًذي يقال عنه: إنًه بهيج...
هذا كثير عليّ، كثير!!!
كثير عليّ أن أكلّف نفسي مدّ يدي كي أفتح نافذة غرفتي وأمدّ رأسي نحو الخارج...
حين تحضر فخامة "رئيس الجمهوريّة" وحين تحضر جلالة كرة القدم، فإنًهما -بكلً فخر واعتزاز- يسدّان الطّريق على المارّة؛ اليوم كلًه: إذا لم نقل: الأسبوع كلًه!!!
هي فخامة "رئيس الجمهوريّة": على الأقلّ شخصيّة بارزة في البلاد شئنا هذا أم أبينا...
فحين يسدّ طريق المرور فلسدّه هذا الطّريق متعة ونكهة بلذّة المطبخ...
لكن، أن تطيًرني جلالة جلد منفوخ من سريري...
فأجدني أقفز قفزة عملاقة، كأنًني هاربة في فزع من "إليزابيث باثوري"/Élizabeth Bathory
فإنً هذا نكتة غارقة في دوًامة حادًة من عقل الضًحك الهستيريً...
صاحت فتاة من داخل بيتها:

- ((وعً عً عً عً عً عً عً))!!!

وتبعتها الوع/وعات النًسويًة: كأنً الأطفال حديثي الولادة قد تخلًوا عن دورهم في البكاء!!!
أيّتها الأسر المجاورة الّتي أفزعتني فزعا مميتا وأنا في عقر داري مسدول عليً ستاري!!! شكر لك!
أسأل الله أن أستمدّ منك ثبات النّفس ورزانة العقل
لكنّني أقول لك: حسبي الله ونعم الوكيل.
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:57 PM.