سأهرب منك .... - الصفحة 51 - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: بدت منك القطيعة والتمادي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: مليندا والعيد (آخر رد :روان علي شريف)       :: مجموعة سفر إلى الجسد الآخر للشاعر عبدالله بيلا (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: ((دموية الجلد المنفوخ))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: هوِّن عليك ..شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: كل ما لا تستعمله زوجتي (آخر رد :نبيل عودة)       :: ((للدموع المتجوًلة تصورات))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ( (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الديوان حروفي (آخر رد :عبدالرحمن المري)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > ذَاكِرَةٌ بِلا صَهِيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-21-2011, 03:11 AM   #501
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل









أكتب مع أني لا أعرف الكتابة
أكتب ولا أستطيع التعبير أمحي كثيراً فلا يبقى غير القليل
فلا أجد ما يفي حقكِ
بحثت في جميع عبارات الحب في قواميس الكلمات عن أجمل العبارات
يامن دخلتي حياتي من غير استئذان
كنت غارقاً في ملذات الحياة باحثاً عن السعادة
وجدتها معكِ في قلب لم يعرف الكراهية,, في عيون تعشق الحب,, في بسمة تصنع الأمل
لا أستطيع وصفكِ فأنت أجمل من أن يصفكِ كاتب الشعر و المدح
انت الدنيا و ما فيها
أنت الشمس و القمر
عيونك ضوء من القمر و بشرتك أرق من الزهر وشفاهك أطيب من العسل


بين الماضي و الحاضر وجدت الفرق الكثير
ماض لم تكوني فيه
و حاضر وضعت عرشك فيه بحنانك زرعتيه ومن حبكِ سقيتيه
أنا أحاول أن أجد سر هذا الحب الذي قرأته بعينيكِ وأنتي تتأملين جنبات مجلسنا و تسرقينا النظرات المليئة بالعشق ...
أحببت الدنيا لأجلكِ
أحببت عمري لأني أقضيه معكِ
أحببت روحي لأني أهديتكِ إياها
فلم أجد تعبيراً عن حبي سوى أن أهديكِ قلبي كي تسكني فيه


ميم حبيبي






,





,







وحينَ هَمسٍ لسُكون اللَيل
جئتَني أنتَ
بكُل رُجولتِكَ التي تُسكرُني حتى مِنْ دونِ تَذوقٍ
جئتني على شَفتيكَ عَلَّقتَ كَلمةٍ ألقيتُها من دونِ استئذانٍ في بُحيرَةِ سُكوني
" أُحبكِ "
لم أعرِف للآن تَدارُك صَاعقَةِ اعتِرافِك الذي زلزلني
إَنُه يَوم إنتظرتُه مُنذ الفَجر الأول للقائِنا
و حَلمتُ به أن يُزيِنَ غَدي الأجمل معكَ
أَتدري يا أنَت
كمْ نَثرتُ مِن حُروف على الوَرقِ
و كَم زَرعتُ من كَلمات على أرصِفَة السُطور
كُلها كانَت عَبثِيةٍ
خَاليَةٍ من نَكهةٍ مُشبعَةٍ بالشَقاوة , كانَت خَاليةٍ مِن عِطر الأمانِ
خاليَةٍ مِنكَ
كـ صحراءٍ تشتاق لمَطرِ عِشقك لـ تُزهر ذات بذوغٍ للقمر
وردةَ خَديها التي تَعبَقُ بِشذاها لكَ وحدَكَ,!







,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 08-21-2011, 02:58 PM   #502
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل












يُحرِضُني اللَيلُ عَليكَ
يَهمِسُ لي بوشَايَةٍ إغريقِيَةٍ
تَدعوني للغَوصِ في مَلكوتِ الأحلامِ أكثَر فـ أكثَر
تنتَفِضُ عَني كُل سَتائِر النُجوم المُتفاوتَةِ البَريقِ
مِنها مَنْ يَحمِلُ في رَحمِه أمنِية بأنْ إقتَرِبْ
و أُخرى بينَ ثَناياها دَفنتُ غَداً أجمَل بِكَ و ياسمِينَةَ دارٍ
وعلى الجِيد أكثَرُهُم بَريقاً
تِلكَ التي تَشربَتْ جَنباتُها عِطرِكَ و حَفرتُ في قَلبِها إسمِكْ,!



ثَرثَراتٌ كَثيرة جَالتْ في مَلكوتِ الأَنا
تَاهَتْ في دُروبِ الرُوحِ المُتشعِبَة كـ زَهرَةِ الحُبِّ في أرضِ الحَياة
و باغَتتنِي ذاتَ مساءٍ
حيثُ رأيتُها مُنتصِبَةً أمَامي, بهيئَةِ شَبحٍ مُبلَل بدُموعِ الخَوف
و في عَينيهِ نَظرَة واحِدَة
نَظرَة مُعلقَة في آخِر الدَرب
كيفَ نَقتُل طَيفاً يُذكرُنا دَوماً أنَّ الحَياة سَيف ذُو حَدّين؟!
آهٍ و ألفُ آه
لكِنْ أتَدري يا حَبيبَ عُمري الأولْ و الأخيرِ
كُلمَا أمسَكتُ يَدِكَ و دَسستُها بخفَةٍ بينَ أنامِلك المُفعمَةِ بالرجُولَةِ
كُلمَا شَممتُ عِطركَ المتعربِش على أطرافِ ثَوبي بصُورَةٍ عَبثيَةٍ
كُلمَا غَفيتُ و هَديلُ رِمشيك بسَلامٍ بينَ قُرنتَيّ عَينيكَ
كُلمَا طَوقتَني بذِراعينِ كـ أمواجِ بَحرٍ يَحتوينِي بكُل أمانٍ
كُلمَا طَبعتَ شَفتيكَ الـ مُرتجفَتينِ الـ مُتمتِمَتينِ , آهٍ كَمْ أحبِكُ
أُدرِكُ بيقينٍ أنَّ في آخِر الطَريقِ
داراً لـ عُصفورينِ سيُشرِقُ صَباح صَيفيّ نديّ
عليهِما بعدَ أن طَالَ شِتاءُ الألَمِ,!



هششششش
لنَتناسى كُل الأحزَان
و دَعني أدَّخِرُ لكَ وَجْداً في مَسامِ الجَسدِ حَتى تتَشربَهُ ثَنايا القَميصِ
حيثُ سـ أدندِنَهُ كُل مَساءٍ على مَسمعِكَ
سأُغني و أشْدو و أصرِخ و أُطلِق العَنانَ لَهُ
سأهمِسُ و أعتَرِفُ و أشهَدْ
أني لَكَ
و أنِي فَقطْ بحِبَكْ ,!







,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 08-26-2011, 09:39 PM   #503
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل







أنام مبتسماً على أمل بغد أفضل
وجدت مستقبلي معك أنت فقط
بنور عينيك أنرتيه
بجمال وجهك جملتيه
بروحك الطاهرة نقيته ....
أصحو متلهفاً لأقطف الورد عن خديك
وأذوب بسحر عينيك
وأتذوق عسل شفتيك
وأشم المسك من رائحتك وألمس الحرير من وجنتيك....
ومن غيرك يامن ملكتي كياني وسرقتي قلبي و ملئتي علي الدنيا حباً وحنان


ميمُ حبيبي



,







يا كُلي أنَا
في مُدنِ الحَرفِ هُنا , أقيمُ مِحراباً لعِطر رَجلٍ عاشَ بينَ أروقَةِ القَلبِ
كيفَ أحبُكَ كُل هذا الحُب,!
آهٍ, لو أنَّ القَلبَ يَعلَمُ إجابةَ هذا التَساؤل
لكَسر المئاتٍ مِن المَرايا المخدوشةِ بالإستِفْهام
المُتماوجَةِ على سطحِ بُحيرَةِ الأنا
إنَهُ في حَالةِ هَذيانٍ عِشقية
حيث علَّقُ على عَتبَةِ الدارِ إنذاراً بمَنعِ الإقتِراب
فـ بِكَ و مَعكَ و خِلالك
تكْتَمِلُ دَورةُ الَحياة لـ روحٍ مُتخَمةٍ برجُولتِكَ,!



صقيعٌ من فَراغِ الكَلمات عانيتُ حبيبي
حتَى أنَّ الوريدَ جَفَّ من ضَجيج الأنفاسِ و عَبثيَةِ الحُروفِ
فـ جِئت أنتَ حينَ غَفلَةٍ مِني ومِنَ الزَمن
سَرقْتَ مِنْ جَدائلي شَريطَ المَاضي
و دَسستَ بكُل عُنفوانٍ أنامِلك كـ بَحرٍ يبعَثُ في ذاكرَةِ شاطِئ الرُوح بِدايَةٍ جَديدة
إقتَرب و استسيغَ لنَفسك كتَابَة كُل ألحانٍ الفُؤاد
دَعني أرقُص منْ غَير تَوقفٍ
تَدورُ و أدورُ في دوائِرَ مُضججةٍ بصَخب الصَهيل
نتَمازَجُ في دوامَةِ أمَواجِ الشَهقَةِ الأخيرة
حينَ إنبلاجٍ للشمس ,!


َ
إعلَم أنّ حَرفَك الذي زرعتَه في رَحمِ العَينِ
ذاتَ مساءٍ
يُزهِرُ كُل صباحٍ ياسمينَ فِتنَةٍ
يتَدلى مِنْ على شِفاهٍ
تُغريكَ لـ تَسكَر مِنها أكثَر فـ أكثر
وما أجمل من خدر العاشق بعد ليلٍ مُفعَم بالألوان ,!





,



التعديل الأخير تم بواسطة ليال الصوص ; 08-26-2011 الساعة 11:25 PM
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 08-26-2011, 11:12 PM   #504
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل








تصميم على طريقَة دَمجِ أكثَر مِنْ صُورة
عدَدِ الصُور 5
الأغنية ,
If my heart could talk




http://www.o7t7.com/up/swf/wSF89416.swf


,





لو أنَ قَلبي يَتقّنُ لغَة الكَلامِ
لـ نطقَ و قـالَ
آهٍ و ألفُ آهٍ
إني أُحبُكَ بـ الثلاثة ,,,!







,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 08-31-2011, 12:19 AM   #505
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل














يسألنِي القَمرُ المُتداري خلْفَ سِتار غَيمتيْنِ
" أينَكِ يا أُنثى تائهَةٍ مِنْ مَدارِ عَينيهِ"
آهٍ, و ألفُ آهٍ
فـ أيا نُوراً يَجلسُ باستِحاءٍ على أرائِكِ الإنتِظارِ
إنكَ الأدْرى بلَوعَةِ العُشاقِ
حينَ ينسَّلُ الزَمنُ كـ أنامِلَ مُتلهِفَةٍ لتحريرِ كُل عُقَدِ كَلامِ العِتاب
و دَسِّ دمعَةٍ وَحيدَةٍ على تُراب شَفتينِ مُتعطشَتين للَمسَةْ ,!








,

التعديل الأخير تم بواسطة ليال الصوص ; 08-31-2011 الساعة 07:22 PM
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 08-31-2011, 07:54 PM   #506
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل













ثغْرُ الصُبح و إنْ ابتَسم
يُعلِنُ أنَّ لي مَوعد لبَريقِ نَجمتينِ ستُشعان بكُل حَياءٍ
في مَدار عَينينِ مُشبَعتين باللَّهفَةِ
فـ يا أنَا
ما أصعَبُه إنتظارُ فَجرِ الولادَة
حينَ يغتالُنا اللَليل و يأسِرُنا صَدى كُحلُ البُعاد في فراغِ الرُوح
ألا تَرى
أني بِكَ فقَطْ أكمِلُ دَورةَ الحَرير
و مَعك أقَّطِعُ كُل شِباكِ قَمرٍ إتخَذ يَديكَ مِحرابهُ الأمِين ,!



سأترُك الصَمت ها هُنا على نافِذَةِ الإنتِظار
و أعلِّقُ على ستائِر السَرير
ما جمَّعتُه مِن أشِجارِ ذِكرياتِ دُروبِ الزَمنِ
إنها أمنٍياتٍ مُحترقَةٍ ,
أُمنياتِ شُهُبٍ خَبُتَ بَريقُها بَعد أوانْ
سأمنَحُها بعضاً مِنْ أنفاسِ حَواء
و قُبلَةً مِن أنثَى الأحْلام
لأطلقها أخيراً في دَوامَةِ حُضورِكَ الداعِي للإستِسلام ,!



إنتِحارُ الألوانِ المُفتعَلِ مِنْ على حافَةِ الريشَة
لا أقتَرفُه إلا في حَالةٍ هَذيانٍ عِشقية مَعكَ
فاقتَربْ قَدر ما شِئت
إنَّ الأحمَر يتوقُ لـ يتَدحرَج مُتناغِماً و أنامِلي المُدندنَةِ
على وتَرِ جسَدينِ يضُجانِ بـ لَحنِ الحُبِّ ,!



حبيبي أخيراً
ها أنَا أهمِسُ لكَ بكُل شُجون العَندليب
أنَّ الحُبَ معَك يستَطيبْ
على الجَبينِ يَرسُم لوحاتِ مِنْ رَحيقِ التُوليب
و أعتَرفُ لكَ
أنَّ الحَياة مِنْ دُونِكَ أقرَبْ إلى المُستحيل
فـ لا تقْتَرف يَوماً ذنبَ الرَحيل
حتَى لا تَحكُم على القَلبِ بـ المَوتِ البَطيءْ ,!







,



التعديل الأخير تم بواسطة ليال الصوص ; 08-31-2011 الساعة 11:20 PM
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-02-2011, 11:17 PM   #507
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل













و الحُزنُ إذا جَال في الرُوحِ
يَعيثُ خَراباً في الحُروفِ و يَقلِبُ مَوازينَ البُحور
فـ كيفَ نكسِرُ بـ عُيونٍ مُسمرَةٍ, سِهام التساؤلاتِ التي تَخترقُنا و نَحنُ نَبتَسِم,!



أردْت اليَوم أنْ لا أكتُبَ بأسلوبٍ نَثريّ ,رغْمَ أني أعلَمُ أنكَّ تَعشَقُ إكتشَاف مُفرداتِه
و تَستلِذُ في فَكِّ شِيفراتِه العابثَةِ بالأنفاسْ
أردتُ أنْ أكتُبَ لكَ على ورَقِ القَلب
ما يجُول بينَ هَذه السُطور , في كِتاب تتَقِنُ و جداً أنتَ لُغتَهُ
لنْ أستَخدِمَ الكلماتِ المُنمَقَةِ ولنْ أرسُم لَوحاتٍ مُشفرةٍ
هيا, لـ نُبعثِرَ هذه القَصاصاتِ
و دَعني أسكُب لكَ كأسَ الإعتِرافِ,!



النُور يَغمرُني حينَ أتَحدَثُ عَنكَ
أجِدُ في مَساماتي يَسري خُدرٌ لَذيذ, كـ نَشوَةِ طَائرٍ يَقفِزُ للحُريةِ
كيفَ أترجِمُني لكَ
و أنا أشبَهُ بمَزيجٍ مِن اللُغاتِ المُتماوجَةِ في أنثَى مَزاجيةٍ
مِني الفَرنسيّ, المُتعطِش للرُومانسيَةِ الحَّادَةِ
حيثُ تتَغنَجُ الكَلماتُ كـ أنا حينَ أنَاديكَ حَبيبي
و أيضاً الإنجليزيَةِ , تلكَ التي تَدعوكَ لنَشوَةِ المُغامَرةِ
فـ أقفِزُ إلى أعماقِ حُبك , غيرِ آبهَةٍ للمَوت حتَى ولو تَحطمْتُ على صَخرِ وَداعِكَ
أما للعَربيَةِ فلهَا الشَطرُ الأكبرْ مِني ,حيثُ كُحل العَراقة
وآهٍ حين تُغني لالئ القَمرِ الراقِصَةِ على الجِبال وبينَ الغُيومِ
" اللَيلُ يا لَيلاهُ يُعاتِبني ويقُول لي سلِّم على لَيلى"
أدندِنُها لكَ معْ خُلخالٍ يَجولُ بفتنَةٍ خاصَةٍ بسِحرِ الأمِيرات
و أدُّق طُبول الحَرب, لأكسِرَ الصَمت إعلاناً أني لكَ و مَعكَ حَتى لحظَةِ تَوقُف عَقارِب العُمر,!



إذنْ سـ أعتَرفُ لكَ , مُجدداً
أني أحبُكَ و جِداً
دَعني أذرِي هذهِ الحُروف للمَرةِ الألفِ على صَدرِكَ
كـ عِطري حينَ أذُوب بينَ أضلُعكَ التي أدرَجتُ عَددُها في ذاكِرتي
فـ أتَفتَحُ كُل صَباحٍ كـ نَدى يخَتال حتى أطْرافِ أنامِلكَ
و يَسقُطَ تعمُداً على يَاقةِ قمِيصكَ
عِندَها أشتَّمَ حينَ إقتِرابٍ, كَمْ أنتَ تُحبُني أكثَرْ ,!






,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-03-2011, 09:27 PM   #508
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل












كيفَ أضمُّ هكَذا دَمع العَين بينَ كَفينِ يَرجُفان من ألَمِ الفَراغ
ألهَذه الدَرجَةِ بتُّ بكَ ممْتلئة
يا رَبي, كيفَ أضْحي طِفلة مَعكَ و لَك
أبكِي حينَ قُربِكَ أكثَر مِنْ بُعادِك
أيا قَلبي, هل أنتَ مَريضٌ بعدَ عَدوى القُبلَةْ,
و مَع أني أدرِكُ إجابَة هذا السُؤال
إلا أني سأترُك لأنامِلي المُتشعبَةِ عزْفَ الأجابَةِ على شَفتيكَ !


تقتَربُ عقَارب السَاعة من مُجاورَة إنتِصاف الوقْتِ
و أنَا في شَوقٍ مُستديمٍ لحَنان حُضنك
لـ هَمسِ عِشقكَ
لهفَة عينيك
رنَةُ جوالٍ تُشعرني أنكَ هُنا
مُشاكستُك الطُفولية
لـ جُنونِ الفَنان داخِلك
حيثُ أدمنْتُ و أنتَ رسمَ زحمَةٍ مِنَ مَشاعر ضَاجَةٍ بـ الألوان تحتَ سِتار اللَيلِ الأسَود
حَبيبي , أكونُ مَعك كـ ماءٍ يتَخللُه نُور الشَمس بكُل إشراقِ الحَياة
فـ كيفَ سأكُون حينَ حُلولٍ لـ فَصلِ غُيومِ البُعاد
إعلَم فقَطْ أنَّ كُلِّ أمطارِ الفُصولِ , حتَى النَادرَةِ مِنها
لنْ تُعيد لـ الليالِ صَخبها ببَسمَةِ حُبكَ الخَجولَةِ,!



قيلَ لي و كَثيراً
لا تقْتَربي يا فَراشةَ الرَبيع حَتى لا تَحترِقَ أطرافُ رِدائِك الحَالمَةِ
إنهَمُ لا يَعلمونَ نَشوةَ المَوتِ على صَدرِ الـ حُبِّ
إنها أرحَمُ ألفَ مَرّةٍ مِن إفتعالٍ عَبثيِّ لـ زَرعِ دُموعٍ عَقيمَةٍ على دُروبِ الذِكريات
إذَنْ سأعترِفُ أمامَ الجَميع
أنا أنثَى شَرقية عَنيدة
أعشَقُه حتَى مَذبحَةِ دِماءِ مِحبَرتي على رَصيفِ الوَرقْ و الروحِ
فـ أمنَحوا أفواهَكُم هِبَةَ الصَمتِ
و دَعُوني أسكَرُ بهَمسِ حَبيبي حَينَ يُديندِنُ " بحِبِكْ " ,!







,
,

التعديل الأخير تم بواسطة ليال الصوص ; 09-04-2011 الساعة 12:18 AM
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-07-2011, 11:37 PM   #509
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل










ألا تباً لـ عُيونٍ تَنهَشُ في وَرقَةِ العُمر ,!


كَم يَصعُب على القَلبِ ذَفرُ تَنهيدَةِ حَرفٍ حينَ حُزنٍ
أتدَرْي كَم مِنْ أوتارِ حُنجرَةٍ أقَّطِعُ
في مُحاولَةٍ أخيرَةٍ لمنْعِ أشجاني مِنْ لعِب معْزوفَةِ الألَمِ
آهٍ لو يُدركون فقط ما تَكونَهُ لي
و لا يُشاهِدون الأمورَ مِن مِنظارِ العِلْمِ,
حينَ يَعتبرونَ أنَّ القَلبَ مُجردُ عَضلَةٍ لضَّخِ مِياهِ الحَياةِ في الجَسدِ
ألا يَفهمونَ أنها تُضحي بلا أنفاسِ الحَبيبِ ,جُثة مُتحركة
ألا يُقدّرون كَم من شريان يَتقطع على قارعة الوَرقِِ
و كَم من دَمعٍ يَسقط على أرضِ الوحدَةِ حينَ فُراق
لو يعلَمونَ, لأرخو السِتَار بهدوءٍ علَّهُم يمنَحُون الرُوح بعضَ حقِّهَا مِنَ الـ سَكينَةِ,!



حينَ أرسلَتُ الرِسالَة على الجَوالِ
" أنا في الطَابقِ رَقم 5 "
لم أكَنْ بحاجَةٍ لـ أكثَرِ مِنْ رُؤيتِك
و بَعثرَةِ الدَمعِ الذي سَقى الخَّدِ لـ يَتشرَبُه قَميصُك حينَ ضَمَّةٍ
فـ تَبثُ داخلِي أنتَ ذَبذبات الأمانِ بعدَ أنْ سادَ صَمتٌ يُطبِقُ على الرُوحِ بهَشيمٍ مِن الفَراغِ
أحتاجُ ضَوضاءَ عَبثيتِكَ و جِداً
أحتاجُ أمانَ رُجولتِكَ الشَرقيَةِ
أحتاجُ الشُعورَ بلَسعَةِ شَفتيكَ الكَرزيَتينِ
أحتاجُ إخراجَ ثُقل الأنفاسِ مِنْ قَفصِ الصَدريّ
أحتاجُ أنْ أرَى في عَينيكَ,
ذاكَ المُحاربِ الذي تتَوقَد داخلَهُ ألفُ نارٍ و نارٍ في حَربٍ أزَليةٍ للفَوزِ بأميرتِه
أحتاجُ آهٍ كَمْ أنا أحتَاجُكَ ,!



طفلتُكَ سـ أبقَى
و رَغمَ كُل إستادراتِ الدُنيَا المُستَمِرَةِ
سأغمِضُ عنْ عَينيّ العَاشقَتينِ
أدُّسُ كَفِي بـ كَفِكَ
و دَعنا نَسيرُ سَوياً ولو على طَرفِ خيطٍ
أليسَتْ الحَياةُ مُغامَرة لنْ تَتكرَر,!





,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-17-2011, 10:47 PM   #510
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل












كيفَ تَمحو يا أنَا
آثارَ دُموعٍ حَفرَت أخَاديَدها على جِدارِ الخدِّ,!


حينَ لحظَة حُبٍّ معَك يا أنَا
أنَسى بَل أتَناسى كُل لفائِفِ و مَخطوطاتِ الألَمِ
اتعمَدُ إحراقَها لكَسرِ هَشيمِ الوحْدَةِ
إنكَ تُحيلُني و بِشقاوتِكَ المَعهودَةِ إلى طِفلَةِ مُشاكسةٍ
آهٍ كُلما إقتَربتَ مِني
لا أتَدارَكُ تِلكَ اللَسعَةِ كـ بَتلَةِ وردَةٍ في صَباحِ رَبيعِ العُمر
فـ أنتَشي لمُجَرَدِ تَشرُبِّ المَسامِ للعِطر
و أعلِنُ لكَ مِنْ عَينينِ عَاشقتَينِ تُشرعانِ لكَ كُل مَساءٍ سَتائرِهما لتَطوقُكَ بكُل أمانٍ
أُعلنُ كَم أنكَ مُتشعِباً في جُذورِ القَلب كـ سنديانَةِ شَبابي التي تَفتَحتْ بَراعمُها بينَ كَفيكَ,!



هلْ قُلتُ لكَ أحبُكَ!
لنْ أنثُرها و أنفاسِي مجدداً على زُجاجٍ تَشربَ مِن بَردِ الفَراغِ الكَثير
رُبما يا أنَا لو تُلامسُ كيفَ غَدى القَلب جنَّةً مِن ألوانٍ مَعكَ
و كَمْ مِن كلماتٍ عَبثيَةٍ تتَلعثَمُ كـ طِفلتِكَ التي تَعشَقُ فَوضويتِها أمامَ حُضورِكَ
لأدرَكتَ!
آهٍ يا حَبيبي لحظَةُ عِناقِنا كيفَ يَتراقَصُ على زجاج العَينينِ بَريقُ الأمنِياتِ
فـ أتوسَدُ كتِفَك لأتنَفسَ البَحر حينَ يُحال لوسادَةٍ للشَمسِ
و أبثُّ داخلَكَ دِفءَ الأمانِ كـ خُيوطِ نُورٍ تَتلاشى في باطِنِ الأحلامِ
هل قُلتُ لكَ أُحبُكَ!
أجلْ قُلتها,
حدَّ أنَّ عَبير حُروفِها فاحَ ما إنْ لامَستَ شَفتَيَّ المُخدرتانِ مِنْ قُبلتِكَ المُفتعَلَةِ
و بانَ على الخَدينِ بِدايَةُ ولادَةٍ لبُرعُمينِ مُتوشِحانِ بالأحمَرِ
إذنْ لنْ أُكررَها أكثَر
فـ كُل حَركَةٍ في الجَسد كفيلةٍ لـ تَرسُمَ لكَ و بِحرفَةٍ
أني أُحبُكَ و جِداً ,!



أطلِقْني يا زَمنْ كـ عُصفورٍ مُغَرِد
و دَعنِي أُمارِسُ و حَبيبي رقصَةَ الطَيرانِ في فَضاءِ الحُبِّ
نَعزِفُ المَخطوطاتِ السريَةِ لأفروديتْ العِشقِ
نُحلِّقُ عالياً عالياً إلى مَا لا نِهايَة
نَفتَعِلُ الفِتنَةَ و نَسرِقُ عِطرَ الشَوقِ مِن باطِنِ أزهارِ اللَّهفَةِ
ومَعْ لمْلَمتِ الشَمسِ لآخِر خُيوطِ نورِها
أتوسَدُ صَدرَكَ المُتخَمِ بالعِطرِ
أُغلِقُ سَتار العَينينِ على صَدى صَوتِكَ يُدندِنُ لِي
" نَامِي يا حَبيبَتي و كُوني كـ أنتِ مَلاكِي الأجمَلْ " ,!





,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:13 AM.