غربة الأم - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: كل ما لا تستعمله زوجتي (آخر رد :نبيل عودة)       :: ((للدموع المتجوًلة تصورات))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ( (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الديوان حروفي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: مجموعة سفر إلى الجسد الآخر للشاعر عبدالله بيلا (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: رمضان ع الباب! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: لِمَن أسْكُبُ خَوُفِي ..!! (آخر رد :طَارِقْ الزَهْرَانِيِ)       :: يـــ اللـه (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: كلَّما ذكرتُكِ...كلَّما ذكرتُك..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > وَمَضَاتٌ نَثْرِيَّة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2019, 10:06 AM   #1
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


غربة الأم

غربة الحرب وغربة السفر وغربة الروح وغربة الأم!
نعم قرأت الكثير الكثير،عن الأم،والأمومة،عن التعب والحمل والولادة والشقاء والتربية،عن حملها وهنا على وهن،عن سهر الليالي،ووضع قطعة القماش على جبين طفل رضيع قد ارتفع بلظى، بنيران حرارته ، و يهدها الأرق والسهر والتعب،والعجز عن النوم، وهي تحمله،وتهدهده من غرفة إلى أخرى ،مخافة أن تزعج النوم، لألم ألم ،وأصاب مولودها الجديد..
عن سهرها الليالي المتوالية ،والمتتالية،وهي تغفو وتنام،وعينها من الرقاد والسهر تنام،والله وهي تحمله،وتحاول أن تضع حدا، لوجعه، بقدرة ومعين القادر الواحد ،بنقاط،وبضع قطرات، من تسكين الألم،واسكات صراخه ،الذي لا تعرف له سببا،من دموعها وتعبها ،ووجعها،وهي تعالج في نفس الوقت،أوجاع ولادة ،من حمل أثقل عليها،بوجع في كل أنحاء جسمها،وامتص منها،ومن حمل وولادة متعسرة،انتهت بولادة قيصرية،أو نجت من موت محتم....
وقرأت الكثير عن الأشعار والقصائد والقصص،التي تعيش فيها الأنثى البطلة،الملهمة بكل حالاتها وأوجاعها،وهمومها ونكباتها،المستعصية!
قرأت عن الأم المستريحة الغافية على ريش الأمل ،الواقفة بالصفوف الأولى،المنتصبة المتمركزة،بأول مقعد وثير،تقوم، وتقام لها حفلات التصفيق، وتقعد،ويشار إليها بالبنان والقوة..
ولكن كل هذا هل يفي بالغرض؟!!
وهل يفيها حقها..؟!!!
من التي إذا جاء الحرب بلعنته المرة،بلكنته القاسية،وركلته الموجعة التي هدها بالفقد تارة،بالموت تارة،وبالسجن تارة أخرى،وبالمعاق في آخر قطفة..
لم أر من يتحدث عن الأم التي هي بالغم وغيمة التعب ،تخيط بقايا خيمة،ترقعها،لتدخل إليها،وتكمل بقية الأيام،وهي تخيط لأولادها طريق اليقظة والمنام،و القيام ، والجلوس على مقعد وثير،يجلسون عليه في القادم من الأيام ، وعلى مدرج جامعة،وأمام لوحة من المفاتيح،بعد أن تشققت يداها ،وتورمت واخشوشنت،من الماء والثلج والزمهرير والصقيع..
لم أقرأ لأم ربت من الأجيال جيلا من العلم،وأحفاد من العزم والتصميم والهمم..
وهي في طريق طويل طويل كان يغلب عليه الهم والمرض والتعب،وساقها موكب الحرب إلى سفينة الغرق..
أو سفينة حطت على شاطىء الغربة..
ترمم أوجاعها بأوجاع المرض،ويزيد الطين بلة،فقدها للوجوه،فلا ترى الوجه بالوجه،إلا بوجه كاميرا تلتقط الوجوه بالجمود والكمد،وببشاشة مرة،حين تغلقها تدمع،فتسقط العبرة عبرات،وأنت تغيب من وهج نار،لا تطفىء..
آه من أم لأمة حين تريد رؤيتها..
فترى نجوم السماء،وهي بعيدة جدا وقريبة جدا،تحط في كفك،والكف يضرب بالكف من وجع!
تحدثوا الكثير الكثير عن الأمهات الغاليات..
وأطربن بأغانهن الراقيات،وسباق الأغاني المبجلات..
ولكن هل تسمعون صوت أم على حصيرة الفقر،بدمع تناجي ابنها المفجوعة به في طرب،مذبوحة ترقص من ألم..
هل سمعتم عن أغنية رحلت بسنواتها.. وسنونواتها،وبهجرة مديدة طويلة،سادت ومادت في كمد ،ولم تلق الطير ،في طيرها إن رحلت ماتت في حسرة،واكتئاب،وجنون،لم يعد لها الولد!
فأي وعن أي أم يا أمة تتحدثون..
عن وجه يصافح الوجه عبر ألو،"والألو هذة"للمليون صارت..
وكررت،وأعيدت،وجمعت،ونسخت،؛حفظت،حركت الأشجان،وحرقت بالدموع،والدعاء،صدقوني..
حتى بالخيال ،وعلى الحواجز بالحلم والأحلام..
ومازالت،وما زال الحبر على الورق..
أي أم هي أمي..
على سرير مرض..
أم حصيرة فقر..
أم في خيمة..
أم في سجن ..بتر..نزف..توجع...مرض..صبر إعاقات..
أي وأيا وأي آه؛وآهات من الأمهات أنت،وأنتن يليق بها،وبهن أن تسطع في يدي كالقمر كالنجم كالشمس..
ويبتسم الثغر لها"ويغني"أنت يا أمي"!
أم نتحدث في هذا اليوم،عن زوج مات...فقد...سجن..عذب..بتر..قص.. حرق..نزف غربة ،وغابت هي كرغيف خبز مقمر مشمس في غم وغيوم"يا أمي"!

ماتت هي ،ومت أنت .. أنا.. ألف موتة وغصة،وأحييت الدرر في فمي بكلمة"يا أمي"!
يا أم الهيبة والغيمة الماطرة،يا بساط الخضرة،ويا ثمرة الجنة،وأنت كل الدنيا وكل الخير "يا أمي"!
ويا كل"غمي وغيمي ومطري وشجري وثمري ومائي وزهري،وفرحي وغمي،أنت يا أمي"!!!!

التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة منزلجي ; 03-20-2019 الساعة 10:19 AM
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-18-2019, 07:04 PM   #2
معلومات العضو
شوق عبدالعزيز
عـذبة المشـاعر

الصورة الرمزية شوق عبدالعزيز




حفظ الله كل أم مازال قلبها يرفرف بحنان على ابناءها
وغفر لمن دثر التراب جسدها الطاهر

قلم يليق به أن يكتب عن الأم
محبتي لك

شوق
شوق عبدالعزيز غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-19-2019, 06:13 PM   #3
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


اللهم آمين
شكرا لمرورك المغمور بالطيب والطيبة يا شوق
وأنا ب"الأكثر"!
كل عام وأنت بخير..
بقرب حلول الشهر الفضيل..
جعله الله لقيا خير ،وجمعة ولمة للأمة العربية والإسلامية جمعاء.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:34 PM.