بصمت..أنا وهو..وصهيل حروفي! - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: بدت منك القطيعة والتمادي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: مليندا والعيد (آخر رد :روان علي شريف)       :: مجموعة سفر إلى الجسد الآخر للشاعر عبدالله بيلا (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: ((دموية الجلد المنفوخ))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: هوِّن عليك ..شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: كل ما لا تستعمله زوجتي (آخر رد :نبيل عودة)       :: ((للدموع المتجوًلة تصورات))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ( (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الديوان حروفي (آخر رد :عبدالرحمن المري)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > ذَاكِرَةٌ بِلا صَهِيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-2018, 03:32 PM   #1
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


بصمت..أنا وهو..وصهيل حروفي!

لا أدري؟!
يومي غريب ،وعجيب!
قمت مثل المجنونة،لبست ثيابي،وركضت لاهثة،وأحمد الله،أن اليونسيف،قد باتت في كل شارع ،من شوارعنا،العتيقة الفقيرة الغنية..
وأجمل شيء تفعله،إيقاظ العلم من سباته،فما أكثر المشاريع الخيرية العلمية،حتى بات الخاص، يغار ويختنق بغبارها ،ويقتص منها،ويشاكسها،ويناحرها ،يتمنى،ويحارب ما استطاع،من قوة،ووساطة،أن يخمد بصوته ،أصوات المعرفة،والعلم،الذي هو"ببلاش"!
وأنا وكما أنا بطبعي"السلحفاة"،وبعد سنوات..
أحاول الركب،بمركب العلم،تطلعت فيها بإندهاش،وقلت لها"دورة أمية"،فليكن!
لأن دورة "التقوية"ليس من برنامج،ومخطط المعهد حاليا..
جاءتني الرسالة،وكوني السلحفاة،ماطلت بأسبوع حضور..
وكان اليوم ،يومي الذي استقبلتني به،ببشاشة،هي نفسها ،التي قابلتني ،وقابلتها أول اللقاء،بإمتعاض شديد..
سبحان الله الأرواح مجندة..
المهم دخلت اليوم،والرحمن كان بوجهها،وأوضحت لها،أنني سجلت بمحو أمية ،عندها،وأنا متخطية،هذة المرحلة بمراحل،بعد أن قالت:"تأخرت أسبوعا"،وقد ضاع علي أول الحروف!
وبعد "حيص وميص"مع الإدارة التي تجلس بالمقابل،بالثرثرة وفنجان القهوة،وصل إلى مسمعي غدا..
فالمعلمة،قد أجلت الموعد،بسبب عملية جراحية..
الحمد لله..
الموعد غدا،صباحا"دورة تقوية باللغة العربية"!
كل تأخيرة فيها خيرة،ورب ضارة نافعة!
شكرا يونسيف،لأنها تحارب الجهل،وتجعل الحرف ينتعش،من رقاده،وموته،بعد حرب..
سورية بالحروف الأبجدية،ومحو الأمية تنتعش..
ويبدو سيغدو السوري،يباري الفلسطيني،باللجوء،والعلم،والثقافة،وباليونسيف،واليو نفيل،والمعونات أيضا..
بصمت،دون حرب...
الحروف بسوريا وفلسطين"تنتعش وببلاش"!
شكرا سكرا وبحلاوة أيضا،حروفي سكرى غداااا.
باليونسيف ووووغيرها من الأسماء التي تصب بمصب"الخير والدعم المعنوي والنفسي"!
فرفشنا بعد حرب!
نصيحة"لشو السفر خليكم بالبلد"!
البرنامج الأجنبي صار عنا،فيا مرحبا،يامرحبا،وصار البلد بالحرف كهربا.

التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة منزلجي ; 10-07-2018 الساعة 03:52 PM
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-08-2018, 08:19 AM   #2
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


على حافة النهاية،كتب كتاب حب،وكلمة"سامحيني"!
وكتبت عند الفراق،والوداع،كتاب"الأمومة"!
الطلاق أبغض الحلال،وشعرت حتى عند الموت،تحاول الأمومة"التشبث بمخالب الموت،بفلذة كبدها".
هل هي الغريزة..
ما أعطفك ،وأجملك، وعبثك ،وعبثيتك يارجل؟!
تميت كل الأشياء الجميلة،وترجع إلي "بإعتذار"
تكون كل المحطات،والقطارات،قد سارت..
وصرت ريشة في مهب الريح..
ويعاندنا"التيار"؟!
ونعود نجتمع في بحر من الحب،والحب فينا يحار؟!
قمة الغباء..
أن تخسر يا إنسان"محبة"!
بحصى،تعترضك،في حياتك،وتجعلها صخرة..
وتخلق من الزعل"قبة"!.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-08-2018, 05:49 PM   #3
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


لو

لو خيرت..
ولو كنت في موقع المسؤول،والمسؤولية،وكان الأمر بيدي،بالرفض،والقبول،وقرار الفصل!
لفصلتك فورا،خارج عملك؟!
هل تعلمين لماذا؟!
أظنك تعلمين؟!
لست أنت التي تتحدثين عن الجمال،والديمقراطية!
أستغرب،من وجهك ،الذي يتآلف مع كل الوجوه،والأقنعة!
وهل من المعقول،أن تكوني "الصورة الحقيقيةلوجه الوطن"؟!
إن كان كذلك؟!
أسفا على أرض!
أسفا على شعب!
أسفا على كلمة!
أسفا على مقعد،كرسي،وجه يمثل بوابة الوطن.
هل يحق لي ذلك؟!
أم ستكون نهايتي، دون هوية،أو منزوعة الكرامة..
مثل كل الصور التي خمدت،وتربعت أنت في صدر الباب..
وكنت الوجه والباب والمفتاح..
وكنت القناع على القناع..
حتى لم نعد نعرف لوجهك وجها يمثل خارطة كنا نقدسها،ونضعها على الصدر..
فرأينا صورتك الحقيقية فقرفنا...
الكلمة والمعنى والحروف التي تمثلك،بتمثيلك لقضية!.
فتتمثل بوجهنا،مثلما قالها مرة..
"شيء يقرف"!
حقيقة شيء يقرف.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-08-2018, 06:03 PM   #4
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


ولأنك في موقع المسؤولية،وفي موقع يؤمن بالرأي الحر،وحرية الرأي..
أتمنى أن لا يكون سلاحك الضعف،وكالنعامة..
تختبئين ،وتخبئين برأسك،داخل التراب..
وتوجهين القمامة،وقمامة الأدب..
من قص ونثر وشعر"كعلامة"؟!
فلقد سئمنا هذة السخافة في الجذب،والإنحطاط في الرد..
فلنرقى كما تدعون"بالحرية وحرية الرأي"!
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 02:17 PM   #5
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


الرحيل

ذهب بقلمه مع الريح..
والريح عاتية..
والصفير أثير..
بلا أثر ،والأثير آثر..
فهل يعود؟!..
سيعود؟!
لا لن يعود!
رهط بالقلب،أو مفقود..
أغلق الغمام..
والسرب يمام..
ويمامات الفقد..
في سر،وأسرار الوجود..
هل يعود؟!
السنونو يرحل..
ويعود بالدفء..
هذا الذي غادر..
لا لن يعود..
والغمام،والسنونوات..
يسن بالسين،وسوف..
بالسكين!
بالسن،بالسنين..بالستين..
يقرىء فقط بالحروف..
فلا لن يعود!.
الجمال لا يرى؟!
الجمال يرى بكل الوجود!
والقبح يعوم بالموجود.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 02:29 PM   #6
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


مثل الحرير..
يكفن الشهيد بالشهيد..
وينبع القاتل"قتيل"!
اصبرياصبر!
فالله له بالمرصاد!
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 02:55 PM   #7
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


يقشر القناع على القناع..
ويموت القناع،ويفنى القناع..
ويظهر ألف قناع وقناع..
وتفنى كل الأقنعة..
ويبقى"الواحد القهار"!.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 03:00 PM   #8
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


أكتر من مرة..
بتجي بالبال..
بمسك بصورتك..
بطالع ،وبطلع بحروفك ..

بترحل برحيلك المر..
وببقى بقلع شوقي بألف ألف غصة.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 03:08 PM   #9
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


ذهب هو؟!

وهي تنتظره من ذهب!
بكم الحذاء ياترى؟!
حينما،يعود..
وإن عاد؟!
ب١٧ مليون دولار..!
مثله،ألاف،وآلاف مؤلفة خرجوا ولم يعودوا في بلدي..
وغيره في البلدان الأخرى،ولم يدر بهم أحد!
غيبوا قصرا ،وعمدا.
كانوا عبر الطرقات،يسيرون في الليل،والنهار..
أحدهم،كان مثل الجمال،ولكن أصغر سنا..
لم يكن صحافيا،بل كان طالبا جامعيا..
كان يقطع الشارع،يتسكع ،ليسهر عند رفيقه القريب من بيته،لا يأبه لما يجري..
فجرى فيه الغياب،وغلىقلب أمه على نار غياب طويل..
يا ويح أمه،ويا ويح عاطفة،لم تصبر،ولم تحد بطريق..
مشت في كل الطرقات،ودقت على كل باب،لم تلق من خبر،يهدىء من روع قلبها المرير ،بالفقد..
هذا إلى الآن،تبحث عنه،في البرد،برد الشتاء،وفي حر الصيف،وحر السؤال ،والجواب،المستفحل،بين أروقة البحث..
أما الآخر،الذي صر ولف في بهو الجامعة،ورحل إلى سراديب،هي تلقت بالورقة "مات بسبب رهط في القلب"!
الورقة رأيتها بأم عيني،وهي تشدني ،بعيدة عن أعين الموجودين،تغلق الباب،تتسلق رف الخزانة،تفتح بيدها،بقايا "الفراطة في جيبه،والهوية،وتقول لي"لم أخبر زوجي،ولا أحد يعلم،وهذا سر بيني وبينك،خرجت هي..
وخرجت أنا في ذهول،جلست مع زوجها،وفلذة كبدها،التي جاءت ،وتركت زوجها،لتقضي مع أمها المصابة،بالإكتئاب.....
هو رحل بقلمه..
والآخر رحل ،ولم يعود بجثته..
والثالث فقد،ولم ير له أثر..
وووو
أخ يابلد..
ويا بلد..
من ولد ولد..
وكفن..
ولم يكفن..
وغاب،وغيب..
ولم يعرف له أثر،حتى بين الرؤوس التي بلا رؤوس..
والأجزاء الموصولة،والمعروفة ،في البرادات..
ولكن الله...
الله سبحانه وتعالى..
الذي قل هو الله أحد،لم يلد ولم يولد،ولم يكن له كفوا أحد"!
يعرف هو،ويعرف هي..
يعرفهم كلهم،حتى لو الكل لم ير..
فهو الذي"يرى كل شيء"!
وعنده علم"الساعة"!.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-10-2018, 03:11 PM   #10
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


لأول مرة في حياتي..
حين حديثه،والكل فهم أنه يبتز من خلاله الآخر!
أنا شعرت بالفخر،وشعرت بالقوة،وشعرت بالنصر،وشعرت بأننا في مصدر،ومنبع القوة..
بشيئين اثنين..
المال،والبترول..
والسلاح الذي نشتريه منه،
وفوقه"الحنكة،والسياسة"
التي أتمنى الثالثة ،من الله أن يديمها..
بالملك، والحاشية،والشعب..
ليبطل الدهاء والخبث،من كل الأعداء.
وإن حصل الذي لا لم يكن في الحسبان..
فهي قادرة على حماية نفسها،بالله والوطن،والشعب..
ولن يحصل،ولن تكون بنفس السيناريو،وإن قامت،فستكون"القيامة"!
وفي القيامة،النصر لأمة الإسلام.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:00 AM.