منتديات المرايا الثقافية - عرض مشاركة واحدة - رمضان ع الباب!
الموضوع: رمضان ع الباب!
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-26-2019, 09:16 AM   #2
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي

فاطمة منزلجي غير متصل


دون أدنى الشعور!

استوقفتني بصوتها،بصراخها الصامت العالي بالفقر بالحاجة بالعوز،نظرت اليها،وهي المنقبة،بكفوفها السود،التي ترفعهما للأعلى،وهي الجالسة بعمرها ،وبالشيخوخة التى تتخطى الملامح،وتعبر بكهولة الجلوس المرير على طرف ،وزاوية معدمة ،على الأرض،بين أكوام كتل من اللحم،والمحلات المترفة الغنية!
والله والله عشر أولاد،لامعين لهم إلا الله..
صدقيني "مافي لقمة ياكلوا"!
عشرة !"الله لايرحمني إذا عم أكذب"!
تسمرت في مكاني!
صخب المارة في ليلة خميس ،وصباح عطلة عيد ،بسعادة مجلجلة،بثرثراتهم ،وتواجدهم على أطراف المحلات،على الطاولات،المصفوفة المرصوصة،بأفخم الأطعمة ،والشراب،وحتى دخان السجائر،والآراكيل،وأنواع الحلوى،والألبسة التي تغطي مرايا المحلات المجاورة،التي تكتظ بالألبسة،دون الناس!
لم ألتفت يمينا أو يسار،حشرت رأسي بالحقيبة السوداء،فتحت السحاب،أخرجت قطعة نقود،من النقود التي بحوزتي ،من أمي الحنونة،والتي تخصصها لي كل أول شهر،وكالعادة لا يذهب بركة أولها إلا لمحتاج،ودون تخطيط،وتنفيذ،وبقصد مني!
تطلعت إلى عينيها،حدقت بها،وحدقت بي، اقتربت وهمست بأذنها،ادع لي ،وللبنات..
قالت"الله يرحمك،ويسعدلك الياهم"!
التفت ،فوقع نظري إلى الجالس على الطاولة،ويغرق هو ،وغيره بمالذ وطاب..
نظرت إلى فلذة كبدي،وقلت لها:"يؤلمني ،وأكثر ما يؤلمني،أننا نحن!!!!
لم تنبس ببنت شفة،وهي التي كانت ،ودائما تنهرني،وتقل لي ماما،بتصدقيهم؟!!!
لم ألتفت يمنة أو يسرة.
وغصت ،وغصصت في صخب قدوم الشهر الفضيل الذي لم يبق على قدومه إلا أياما معدودات،والناس التي تغوص ببحر وفرح استقباله،من طعام وشراب،ولباس،والسوق في حرارة ليلة وصباح عيد.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة